Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

محمد.. رحلة شاب أردني منذ عامين من المعاناة

محمد.. رحلة شاب أردني منذ عامين من المعاناة
الشاب الأردني محمد الجبالي - عدسة أحمد الصالح

خبرني - مؤمن أبو ارتيمة - تصوير احمد الصالح

"أنا ناشدت كثير، بس صوتي ما وصل، ولا صوت أهلي، ولا أي شخص حاول أن يساعدني"، بهذه العبارات، يلخص محمد الجبالي، الذي يعاني من ضعف حاد في عضلة القلب، معاناته منذ عامين، في البحث عن متبرع لزراعة قلب له، وإنقاذ حياته.

زُرنا في "خبرني"، محمد داخل غرفته الخاصة، في قسم CCU بمستشفى الجامعة الأردنية، للإطلاع على حالته، وإيصالها إلى كافة المعنيين في الأردن، في محاولة لدعمه، ودعم ذوييه، في معركته مع تأمين قلب لزراعته له.

بدأت حكاية الجبالي، عندما تعرض لالتهاب فايروسي، مطلع عام 2019، ليتبيّن عقب الفحوصات، أنه يعاني من تضخم في عضلة القلب، الذي كشف بدوره، عن ضعف شديد في عضلة القلب.

ويقول والد محمد لـ "خبرني"، إن نجله أنهى دراسته الجامعية، ولم يكن يعاني من أي مشاكل صحية، ومن ثم حدث لديه التهاب فايروسي بشكل مفاجئ، مما استدعى إجراء عدة صور لقلبه، ليتبيّن أنه يعاني من تضخم وضعف شديد في عضلة القلب، يتطلب تدخل جراحي.

ويضيف والده، أن التدخل الجراحي لحالة محمد، يتمثل في زراعة قلب له بعد نقله من جسم شخص متوفى سريريا، مستدركا أن محمد، لا يستطيع ممارسة حياته الطبيعية، إلا بعد زراعة القلب له.

وتعمل عضلة القلب لدى محمد، بنسبة تقدر بنحو 15%، مقارنة مع النسبة الطبيعية لعملها، والبالغة 60 - 80%، بحسب محمد.

ويقول محمد لـ "خبرني"، إنه يعاني من ضيق شديد في التنفس، إضافة إلى احتباس في السوائل، وعدم القدرة على الحركة.

"أي مريض بحاجة إلى زراعة عضو، يعاني معاناة شديدة، احنا لازم نتبرع، وين المشكلة في التبرع بأعضاء شخص توفاه الله سريريا؟"، يتساءل الشاب محمد.

ويعتبر محمد، أن "التبرع بالأعضاء، يساعد في عودة الحياة لأرواح جديدة، بينما هنالك فتاوى عديدة تجيز التبرّع، وتشجع عليه"، وفق قوله.

ويحضر محمد، إلى قسم ccu في المستشفى، كل مدة وجيزة، حيث يرقد لأسبوعين أو ثلاثة، يتم خلالها سحب سوائل من منطقة بطنه، تقدر بنحو 16 لترا بشكل يومي.

وإضافة إلى ذلك، يضيف محمد، أنه يزرع بطارية للقلب، وعانى أكثر من مرة، من توقف القلب والغيبوبة، لكن إرادة الله كتبت له الحياة من جديد، يستدرك قائلا.

ومنذ عام 2019، يناشد والد محمد، بالتبرع بقلب له لزراعته، إلا أن ثقافة التبرع في الأعضاء بالأردن شبه معدومة، يروي قائلا.

ويضيف والده، أنه تواصل مع مراكز لزراعة القلب والأعضاء، في دولة الهند، إلا أن الحاجز المادي، وقف عائقا بين محمد، وحلمه في زراعة القلب، والعودة إلى حياته الطبيعية.

وتبلغ قيمة زراعة القلب في الهند، نحو 55 ألف دينار أردني، ما يعتبر تحديا كبيرا، أمام عائلة محمد.

ويختم والد محمد حديثه قائلا: "أتوجه إلى الملك عبد الله الثاني، وأهل الخير، ومن نستبشر بهم خيرا في الأردن، للوقوف إلى جانبنا، حتى ننقذ حياة محمد، بعد عامين من المعاناة".

رقم والد محمد للتواصل: 0788712295.

Khaberni Banner Khaberni Banner