Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ما بين التندُّر والتنمُّر

ما بين التندُّر والتنمُّر

تكثر في هذه الأيام التعليقات والفكاهة المخلوطة بالجدية للتعليق على موضوع ما أو موقف ما، خاصة عبر منصات التواصل الاجتماعي التي أخذت حيزاً من حياة الكثيرين في ظل الظرف الوبائي وما ترتب عليه من حظر او حجر منزلي.

جُمَلٌ طبيعية تقال ولكن تبدو جديدة على الكثيرين ليتناولوها لغايات النقد وبعضهم لغايات التسلية والبعض لغايات المشاركة فيما يتصدر تلك المنصات من وسوم فتجده يكتب في كل وسم متصدر مع اختلاف طبيعة كل وسم ومحتواه عن الوسم الآخر، هي وسائل تسلية ليس إلا لدى الكثيرين.

فلا يأبهون بمشاعر المعني ولا يأبهون في من ينتقدون وغالباً لا عن من يكون الحديث.

جميل أن تشارك في ما تعلم او تعرف ولكن انت لست مطالبا بالمشاركة في ما تعلم وما لا تعلم.

قد تدرك يوماً ما أنك قد وقعت في الخطأ دون أن تعلم نتيجة تبديل حرف واحد لينقلب الـ "تندُّر" إلى "تنمُّر".

فاحرص لدى تناولك أمر ما، على نفسك قبل غيرك، فكثيرة هي الوسوم ونحن من يصنعها ونحن من يساعد في انتشارها او الحد من ذلك، فعندما لا يعجبك وسم ما لا تكتب لتناقضه مستخدما نفس الوسم بل ابتكر مع أصدقائك وسما جديدا يناقض ذلك الوسم واقبل التحدي بأن تتخطى مع متابعينك وأصدقائك ذلك الوسم بوسم مجموعتك الجديد.

ولا تخض في كل وسم يتصدر دون إلمام كي لا يملك المتابعون وكن انت لا تكن نسخة عن غيرك.

التواصل الاجتماعي في ظل الوباء أصبح ضرورة وذو قيمة خاصة في ظل متطلبات التباعد وأساليب الوقاية للحد من انتشار هذا الوباء، فلا تجعل من وجودك هناك مجرد رقم بل احرص على القيمة التي قد تضيفها بحضورك.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner