الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner

98% من المؤسسات بالأردن صغيرة ومتوسطة

98% من المؤسسات بالأردن صغيرة ومتوسطة

خبرني -  أكد وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ان المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل 98% من حجم المشروعات في المملكة مشددا على أهمية هذه المشاريع في تنمية الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل جديدة. وأضاف المهندس الحديدي خلال افتتاحه أمس أعمال المؤتمر الإقليمي الأول لبنوك تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في فندق حياة عمان أن الحكومة عازمة وبالتعاون مع مؤسسات التمويل والهيئات الدولية على خلق بيئة حيوية وجاذبة لتشجيع إقامة هذا النوع من المشاريع. وبين أن انتهاج الاردن لسياسة الاندماج الاقتصادي والسوق المفتوح قد فتح المجال واسعا أمام المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتتطور وتتوسع في الاسواق الخارجية ، مشيرا الى الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة لمواجهة التحديات التي قد يواجهها هذا النوع من المشاريع وجعلها قادرة على المنافسة في الاسواق العالمية كتبني التكنولوجيا الحديثة والاستثمار في البحث العلمي تأهيل وتدريب العمالة. وذكر ان المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل 98% من حجم المشروعات في المملكة وتوظف حاليا 33%من القوى العاملة ، مشددا على التزام الحكومة بتعزيز تنافسية هذه المشاريع محليا وعالميا . وينظم المؤتمر -الذي يشارك فيه 14 دولة وبدعم من 8 مؤسسات مالية واقتصادية أردنية وعالمية -مركز تطوير الأعمال بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية وشركة الأسواق المالية العالمية الأمريكية والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية . وتكمن أهمية المؤتمر في إطار الدور المتنامي لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الاقتصاديات الاقليمية العربية والعالمية من حيث خلق فرص العمل ومحاربة الفقر والمساهمة الفاعلة في التنمية الإقتصادية وزيادة الناتج المحلي الإجمالي. حيث إزداد إدراك المؤسسات المالية المحلية والعربية والدولية لحيوية هذا القطاع الضخم ، وأصبح لزاما عليها تطوير إستراتيجيات وبرامج وسياسات وخدمات بنكية ومالية خاصة بمكوناته تختلف عن الخدمات المعتادة للقطاعات الإقتصادية الأخرى . ويقوم على دعم المؤتمر مشروع سابق الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ، والصندوق الوطني لدعم المؤسسات (نافس) ، والبنكين الأهلي الأردني وكابيتال ، ومركز التجارة العالمي التابع للاونكتاد. ويهدف المؤتمر الى بحث وتوسيع انتشار تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، والعمل على تحسين نوعية ونتائج التمويل من خلال تشاركية الإستراتيجيات والاساليب التكنولوجية والممارسات الفضلى بين المؤسسات المالية والهيئات الدولية المانحة والجهات الحكومية. ويشارك في المؤتمر 14 دولة منها : الولايات المتحدة الأمريكية ، العراق ، المملكة المتحدة ، فلسطين ، إيرلندا ، مصر وفرنسا. وسيبحث المؤتمر بمشاركة خبراء دوليين عدداً من الموضوعات ودراسة حالات كيفية تطوير محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم والتأجيرالتمويلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، بالاضافة لاستعراض نظم وخطط مؤسسات ضمان القروض ووتدريبات على أدوات ربط المشروعات بالبنوك والجهات الممولة. ويستهدف المؤتمر فئات رؤساء ومدراء البنوك المحلية والإقليمية والعالمية ، وممثلين عن الهيئات الدولية المانحة ، والعاملين في الجهات الحكومية والعاملين في القطاع والأكاديميين المتخصصين في مجال التنمية الاقتصادية . وأكد نايف استيتيه الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال على أهمية وضرورة عقد هكذا مؤتمرات متخصصة في هذا القطاع الحيوي ، مشيرا الى أن المؤتمر الذي يعقد لأول مرة على مستوى المنطقة سيوفر أرضية مشتركة لكل المعنيين بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبحث الاستراتيجيات والسياسات المتبعة في هذا المجال على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يشار الى أن مركز تطوير الاعمال هو شركة اردنية غير ربحية ، يساهم في التنمية الاقتصادية من خلال ادارته لعدد من البرامج والمشروعات التنموية الممولة من قبل الهيئات الدولية المانحة والهادفة الى رفع سوية الشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف محافظات المملكة ، وزيادة توليدها لفرص العمل الجديدة.
Khaberni Banner
Khaberni Banner