Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

750 دينارا طن الحديد حتى إشعار آخر!!

750 دينارا طن الحديد حتى إشعار آخر!!

خبرني – أعلنت مصانع الحديد التزامها ببيع مادة الحديد في السوق المحلي بسعر 750 دينارا للطن شاملا ضريبة المبيعات حتى إشعار آخر،بعد التزامها في وقت سابق من الشهر الحالي لبيع الطن بـ 725 دينارا. ولم يكتب للالتزام الأول النجاح،بسبب ما قال عنه اصحاب مصانع الحديد بـ "ارتفاع كلف الانتاج نتيجة الزيادة الكبيرة على اسعار الوقود الصناعي " الفيول " المستخدم في الصناعة وباقي مدخلات الانتاج والكهرباء "والأسباب العالمية الخارجة عن إرادتهم،في حين أن الأطراف الأخرى في الصناعة تعتبره مغالاة من أصحاب المصانع،واحتكارا للسوق. ما أشارت له مصانع الحديد بـ "العالمية" وقال النائب الثاني لرئيس غرفة صناعة الأردن نزال العرموطي في بيان صحفي ان هذه المبادرة من قبل مصانع الحديد تأتي تجسيدا وتعبيرا عن الحس الحس الوطني العالي الذي تتميز به ومساهمة منها في تحمل جزءا من تحديات المرحلة وما تشهده الاسواق العالمية من ارتفاع كبير على اسعار المواد الخام والزيادة التي طرأت على كلف الطاقة. وكانت مصانع الحديد رضخت في الخامس من الشهر الحالي لمطالبات المواطنين والحكومة،عندما قررت تخفيض سعر طن الحديد " الجملة " بواقع 25 دينارا ليباع الى التجار بمبلغ 625 دينارا بدلا من 650 دينارا دون ضريبة المبيعات. وانخفض سعر طن الحديد شاملا ضريبة المبيعات إثر هذا القرار، بنسبة 7% وبمقدار 50 دينارا للمستهلك ، ليهبط من نحو 775 دينارا الى نحو 725 دينارا،غير أن هذا الالتزام الذي تعهدت به المصانع لم يجد نفعا،إذ عادت الاسعار للارتفاع بعد أسبوع من الاتفاق على السعر مطلع آذار. وجاءت خطوة المصانع وفقا للبيان بعد مناقشات تمت بين غرفة صناعة الاردن وممثلي مصانع الحديد بالتشاور مع وزارة الصناعة والتجارة على مدى الايام القليلة الماضية والتي كان موضوعها تدارس مشكلة ارتفاع اسعار الحديد وآليات الحد منها قدر المستطاع . وقال العرموطي ان 30 الى 40 الف طن حديد موجودة حاليا في السوق المحلي ومباعة من المصانع الى التجار باسعار تتراوح بين 485 دينار و 630 دينار للطن بدون الضريبة مؤكدا ان اسعار الحديد في الاردن ارخص منها في الدول المجاورة رغم فروق اسعار الطاقة وهذا ما اثبتته الدراسات والمتابعات التي قامت بها غرفة صناعة الاردن مؤخرا .  وبين ان اسعار مادة الحديد الخام " البليت " ترتفع بشكل يومي وبلغ سعرها اليوم ما يقارب 950 دولارا للطن . وقال العرموطي ان مصانع الحديد تواجه تحديات كبيرة ادت في مجملها الى زيادة كلف الانتاج وخاصة بعد ارتفاع اسعار المواد الخام وتحرير اسعار المحروقات ورفع تعرفة الكهرباء وما نجم عن هذه الاجراءات من مضاعفات اقتصادية اخرى كارتفاع تكاليف النقل وغيرها .
Khaberni Banner
Khaberni Banner
Khaberni Banner