Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

عن التطوير والتهوير!

عن التطوير والتهوير!

اعتقد أننا بحاجة لمن يجد تلك "الكبسة" السحرية التي تعيد بلادنا الى وضعية (( اعادة ضبط اعدادات المصنع )) والتي دائماً ما يجدها أهل التكنولوجيا حلاً اخيراً حين يُضرب الجهاز عن العمل!

حجم الاشارات المتعاكسة التي تخرج هذه الايام يثير القلق فعلاً ؛ فعلى الرغم من ان السياسة الخارجية الاردنية أبدعت لعقود خلت في اضفاء موجة من التشويش على تحركاتها وكنا نعطي "غماز يمين" حين نذهب يساراً وبالعكس؛ الا ان تضارب الاشارات اصبح ظاهرة لحظية في كل القطاعات والسياسات والخطط المتقلبة!

كنا نمني النفس ان تنتهي ظاهرة تبدل السياسات بتغيير الحكومات ؛ لنجد انفسنا اليوم نمني النفس بأن يتوقف نفس المسؤول عن تغيير رأيه وروايته وقراراته وتبريراته صباح كل يوم! تماماً كما كنا مضرب المثل في العزف الجماعي عند الازمات لنصبح اليوم فرقة غير متجانسة تعزف نشازاً واضحاً لا يعير له أحد اي اهتمام!

في فترة ما حذر كثير من السياسيين ورجال الدولة من ظاهرة وجود مطبخين للقرار او دولتين داخل دولة ؛ اليوم اصبحت مؤسساتنا وكأنها "حارة كل من ايده اله " ! اليوم اصبح سفيرنا يتناول الطعام مع رئيس الدولة التي يصر وزير خارجيتنا على ادانتها بنفس اليوم لقراراتها العبثية وهجماتها الوحشية ؛ اليوم اصبحنا نعلن اننا سنمدد اجراءات الحظر لنعلن في مساء نفس اليوم عن فتح القطاعات وتخفيف الاجراءات ؛ اليوم أصبحت الحكومة غائبة تماماً حين ننتظرها وحاضرة تماماً حين لا يكون هناك اي حاجة لتدخّلها!

ببساطة اكثر هناك انعدام تام للتنسيق بين مختلف مؤسسات الدولة وكل يغني على ليلاه؛ او ربما الاخطر ان تكون أجهزة الدولة تحولت الى جزر معزولة تحارب بعضها بعضاً بأدوات تقليدية لتصفية حسابات بين المسؤولين .... واذا استمرت هذه الظاهرة ستكون النهاية كارثية ولا بد من استدارة سريعة لتبييض الصفحة وجبر الخواطر  قبل ان نتلقى الصفعة ونواجه أصعب المخاطر!

نحن فعلاً بحاجة الى ضبط اعدادات المصنع مرة أخرى ... فالتطوير أصبح تهوير ... واذا استمر ذلك سيأخذ الاصلاح وضعية الانبطاح فيما سيكون الاقتصاد مرادفاً أبديّاً للكساد ؛ وسيستشري الفساد في البلاد والعباد .... واذا لم نختار وضعية الاطفاء واعادة التشغيل اليوم فإن مصير معظم مؤسساتنا التي نفخر بها لن يتجاوز مصير نظامنا الكهربائي الذي تعرض لحالة من الاطفاء الشامل فجأة ودون مقدمات!

Khaberni Banner