Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

طرق تجعل الموظف سعيدا في عمله

طرق تجعل الموظف سعيدا في عمله

خبرني - لا يرتبط الشعور بالسعادة بمزايا الوظيفة، ولا يمكن أن يكون الموظّف السعيد هو الأكثر إنتاجيّةً وولاء للشركة التي يعمل فيها، فمن الممكن للموظف أن يسعد في العمل، سواء كانت وظيفته تشعره بالشغف أو بقدراته، أو عند اتباع مجموعة متنوعة من الاستراتيجيّات اليوميّة. فما هي الطرق التي تجعل الموظف سعيداً في العمل؟

وظيفة ممتعة

بالنسبة لبعض الأشخاص، تعني المهنة التي تُشعرهم بالسعادة، تلك التي تدفع بهم إلى استخدام المهارات التي يفخرون بها. في حالات أخرى، قد تكون المهنة التي تحقّق السعادة، هي تلك التي يحبّها الموظّف أو يجدها مُرضية على المستوى الشخصي.

وظيفة تحترم وقت الموظّف

لا يحتاج معظم الأفراد إلى مهنة تُلهم شغفا عميقا أو تعكس قيم شخصيّة، بل إلى عمل يسمح بخلق حياة خارج المكتب، وقضاء الإجازة السنوية في متابعة الهواية المفضّلة له… وبذا، هو يكون سعيداً في العمل.

تطوير الذات

على المرء أن يطوّر ذاته، على الصعيدين الشخصي والمهني، وأن يضع خططا وأهدافا لحياته المهنيّة، ثمّ متابعتها. ولا مانع من طلب المساعدة من الرئيس في العمل، فعندما يشعر المرء بالتحكّم في حياته المهنية، فمن المُرجّح أن يشعر بالرضا عن منصبه.

التعليقات الإيجابيّة

تُشعر التعليقات الإيجابيّة المرء بالتقدير، وتُفهمه الأمور التي يجب التركيز عليها أكثر، وتدفعه إلى التكيّف مع بيئة العمل، بشكل أكثر نجاحا. لكنّ الموظّف الذي لا يسمع أي تعليقات من مديره غالبا ما يشعر بأنه ليس سعيدا في العمل.

Khaberni Banner