Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بعد التطعيم.. ما المدة التي تستمر فيها آلام الذراع؟

بعد التطعيم.. ما المدة التي تستمر فيها آلام الذراع؟

خبرني - آثار جانبية عديدة ترافق التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، من بينها آلام الذارع التي تظهر في موضع الحقن، وغالباً ما يتساءل المتطوعين عن المدة التي تستمر فيها آلام الذراع بعد التطعيم.

والذراع المؤلمة تعتبر من الآثار الجانبية الشائعة التي يعاني منها الأشخاص مع أي لقاح أو فحص دم، تشير الأوجاع أو الآلام والمزيد من التفاعلات الخفيفة مثل درجة الحرارة الطفيفة إلى أن جهاز المناعة يعمل كما ينبغي.

وأشار الموقع إلى أنه يجب أن يشعر الناس بالألم يتضاءل وينحسر في غضون يوم أو يومين، ومع ذلك، يمكنهم المساعدة في العملية جنباً إلى جنب مع بعض الأساليب، فيساعد الحفاظ على حركة الذراع طوال اليوم على انحسار الالتهاب.

وأضاف أنه يجب أن يساعد الحفاظ على ضغط بارد على المنطقة المصابة في فعل الشيء نفسه، إضافة إلى أدوية الألم مثل الإيبوبروفين في إخفاء بعض الألم، لكن يجب ألا يتناول الناس حبوب منع الحمل إلا بعد تلقي اللقاح، وليس قبل ذلك.

قد يجد البعض أن آلامهم لا تزول أو تزداد سوءاً بشكل تدريجي، وإذا ساءت الحالة في غضون 24 ساعة من الوخز، فعليهم التماس العناية الطبية.

ويشير الألم الشديد إلى إصابة في الكتف مثل التهاب الأوتار أو تمزق الكفة المدورة وتتطلب جراحة لتصحيحها، كما يشير التهاب الذراع المستمر والطفح الجلدي المصاحب إلى حالة أخرى.

الالتهاب في مكان الإصابة قد يوحي بـ “Covid arm” ، وهي حالة أطلق عليها الأطباء اسم “تأخر فرط الحساسية الجلدية”، وعلى الرغم من أنه غير ضار تقليدياً وقصير الأجل، فقد يحتاج الأشخاص إلى مساعدة أو مشورة إضافية إذا رأوا أنها تتحقق في غضون أسبوع من الحقن، وسيرغبون في زيارة أخصائي طبي إذا لم يزول في غضون أيام قليلة

Khaberni Banner