الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

شارع صدام والوجدان الوطني

شارع صدام والوجدان الوطني

*الزمان.. 1989 * المكان.. جنوب الوطن وعلى مسافة النبض والتوق لرغيف الحرية والخبز الكريم في دورة حياة الاردنيين المستمرة من غابة للقادة و الشهداء ولكن من غابات الشهداء :- ميشع الموابي؛ شهداء مؤتة الفتح الاول في المزار الجنوبي، شهداء هية الكرك كمتطلب سابق ومتلاحم مع الثورة العروبية الكبرى، دعم ثورة الحسيني في القدس بالسلاح تواصلا مع غابات المعاني للشهداء الاردنيين في فلسطين والعراق وافعانستان.... الخ . الواقع السابق:- غياب الحريات،المديونية المرتفعة، منطقة حُبلى بالاخفاقات ومفتوحة على الاحتمال، احداث توتر ورفض شعبي لتخفيض قيمة الدينار الاردني 50% وارتفاع كلف الرفض توازيا مع ارتفاع مؤشر الدين العام...اندلاع هبة نيسان- تيمنا ضمنيا بهية الكرك في الذاكرة الشعبية الوطنية- تغير حكومة دولة زيد الرفاعي؛ مجيء حكومة دولة مضر بدران، ظهور عقد ديمقراطي جديد هوالميثاق الوطني الذي بقي ميثاقا متجددا بين القوى الاجتماعية والسياسية على ان اي تنافس سياسي سلمي هو تحت مظلة العرش ، فكانت الانتخابات النيابية الحرة قبل تفصيل الصوت الواحد لاحقا بكل مصاحباته وذروتها قرار جلالة الملك بحل المجلس الاخير بعد طفحت الاه وساد التذمر الشعبي بصورة موجعة في الوقت ذاته. *الزمان:-1996 المكان..جنوب الوطن الاه نفسها تتكرر:- ارتفاع في اسعار النفط، واستدارة سياسة حادة نحو الكويت الشقيق ودول الخليج، صدامات مع حكومة الثورة البيضاء التي كان يرئسها دولة عبد الكريم الكباريتي ، اندلاع احداث الجنوب مجددا ،اتهام للبعثين وهم ايتام الفرص في وطنهم دراسة وظروف عمل لاحقه بأنهم وراء العصيان واندلاع الاحداث مع الحكومة بقراراتها الخاطئة.... بعض الاعتقالات.. انزياح في التأشير على حجم اخفاق و اهمال الحكومة في لدور الايتام. الحقيقين ايضا وبالتالي..اقالة حكومة الكبارتي وعبر رسالة ملكية لافته في مسيرة الاعراف السياسية اردنيا. *الزمان 2010 * المكان المزار الجنوبي- الكرك و التي حضي الآف من ابنائها كما الحال في كل مناطق المملكة بفرص الدراسة والعشرة والكرامة من ومع القدرالعراقي العفيف دون منة على الاطلاق؛ ماذا بوسع هؤلاء الاوفياء العمل سوى الرد الحضاري على همجية اعدام الشهد بعد ان اعدم الامريكان والغربيون وادواتهم الدولية الملونة وباسم القانون الدولي عراق حمورابي والفراتين. الواقع السياسي: حكومة للشفافية ومحاربة الفساد وحماية حرية التعبير دون اي تدخل - ميثاق الاعلام مثالا- وبرئاسة دولة سمير الرفاعي وهو أبن دولة زيد الرفاعي. الموضوع المتجدد تسمية شارع في لواء المزار الجنوبي باسم الشهيد صدام حسين،اي تواصل الوفاء العربي الحر مع اصحاب اوليه بالنسبة للاردنيين. ردود الافعال:- تحركت المنظومة الامريكية وادواتها الضاغطة على العالم بالضد من التسمية، وتناسى هؤلاء بأن تمثال الحرية في امريكا مازال الاكثر اهمية وانسانية من اسلحتهم الفتاكة،مثلما تناسوا ان تمثال القادة الروس قبل ثورة اكتوبر 1917 ما زالت مزارا للروس رغم تغير الاحوال الاحوال السياسية، وكذا الحال مع ضحايا هيروشيما ونجازاكي في اليابان؛ لانها جميعا من وجدان الناس بحرقتهم وامالهم في التعبير الرافض للكثير مما يجري، ومع هذا لا يؤمن هؤلاء المتنطعين للضغط على الاردن الحبيب ان التعددية والديمقراطية الحقة منظومة انسانية وترابطية لانها معنية بحرية الانسان حياة وتعبيرا سلميا عنها. لا نقول بان الراحل رحمه الله قد كان معصوما عن الاخطاء لاسمح الله،ولكن من لم يخطىء منكم يا حكامنا العرب فليرمه بالرحمة على الاقل وهذه هي اخلاق الاسلام.   أخيرا اتمنى ان يصار الى التحاور مع الناس وهم حريصون بالتأكيد على الاردن قيادة وعلاقات دون الوصول الى القضاء وتنامي التفاف المتعاطفين مع المحامين للدفاع عن سيادة اردننا ولكي لا نصل لاسمح الله الى اي قرار قضائي عادل لا تخدم نتائجه اي من ابناء الوطن. الحوار ثم الحوار دعما لمسيرة حكومة الشفافية وتعميقا لمنجزات الاردن العربي المسلم ودوام حضوره في عالم احادي السطوة والامتدادات، فهل نحن فاعلون؟؟؟؟
Khaberni Banner Khaberni Banner