Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فيتال: لست راضيا

فيتال: لست راضيا

خبرني - اعترف المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم البلجيكي فيتال بوركلمانز، بتواضع المستوى الفني الذي ظهر عليه المنتخب في مباراته أمس امام الكويت، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي في اطار منافسات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023.

وابدى فيتال عدم رضاه عن نتيجة المباراة، والتي كان يطمح من خلالها تحقيق الفوز والتقدم خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات.

وقال فيتال في رسالة وفد الاتحاد الأردني للإعلام الرياضي المرافق للمنتخب في الكويت: :"الفريق لم يقدم في الشوط الأول المستوى الفني المطلوب منه، حيث ظهر التوتر على اللاعبين، ما افقدهم التركيز، كما أن اعتمادهم على الكرات الطويلة افقدهم الوصول نحو مرمى الفريق الكويتي، مثلما افقدهم خلق الفرص التي كنا نسعى اليها".

واضاف فيتال : " اداء الفريق تحسن كثيرا في الشوط الثاني، بعد أن اعتمد الفريق على الكرات الأرضية، التي أوصلت اللاعبين نحو مرمى الفريق المنافس، وبالتالي السيطرة على المجريات، وتحصيل الكثير من الفرص، وهذا ما كنا نتطلع اليه في ضبط اللعب ووضع الدفاع الكويتي تحت كثافة الهجمات".

وقال "الفرصة التي سنحت للاعب يزن العرب واخرجها الدفاع الكويتي من حلق المرمى في اللحظة الأخيرة، اعطتني انطباعا أن الفريق الكويتي يعتمد على اغلاق منطقته، بأكبر عدد من اللاعبين، خصوصا بعد طرد المدافع الكويتي خالد إبراهيم".

وردا على سؤال موفد اتحاد الاعلام الرياضي، حول التبديل الذي اجراه بإخراج المهاجم بهاء فيصل والدفع بالمهاجم الآخر حمزة الدردور، رغم أن فيصل كأن الأكثر فاعلية في منطقة الفريق الكويتي قال فيتال:"في الوقت الذي كان فيه المنتخب الوطني يفرض سيطرته الكاملة على المجريات، واهدار اللاعبين للفرص داخل منطقة الجزاء، كان لا بد من انعاش المنطقة الهجومية لفريقنا، فدفعت بورقة حمزة الدردور مكان بهاء فيصل، وهذا ما حصل عندما تحصل الدردور على فرصة تحقيق الهدف وانهاء المباراة لمصلحتنا، لكن الفرصة ضاعت، وهنا لا بد لي أن أشكر اللاعب بهاء فيصل على الجهد الكبير الذي قدمه في المباراة".

وتابع فيتال "الآن وبعد أن سيطر التعادل على مجريات هذه المباراة، والتي كنا نطمح من خلالها في تحقيق الفوز والتقرب أكثر نحو بوابة التأهل إلى الدور الحاسم، زادت صعوبة مهمتنا في تحصيل بطاقة التأهل الثانية، كون المنتخب الوطني سيلاقي في مبارياته المقبلة المنتخب الأسترالي، وهذا يتطلب من بذل الكثير من الجهد حتى نحقق الهدف المنشود".

وبعيداً عن الدخول في الحسابات الرقمية التي لن تتضح حتى الجولة الأخيرة، فإن منتخب النشامى بات لزاماً عليه تحقيق الفوز على المنتخب الأسترالي يوم الثلاثاء المقبل ضمن منافسات المجموعة الثانية بهدف التأهل كأفضل ثان.

و يملك المنتخب 14 نقطة خلف المتصدر الاسترالي بـ21 نقطة ,والكويت 11 نقطة ونيبال 6 نقاط وتايبيه بلا نقاط،.

وما يزال المنتخب يبحث عن التأهل كأفضل ثان في المجموعات الثمانية، حيث سيتم اختيار افضل 5 ثواني في المجموعات للتأهل الى الدور الحاسم من التصفيات الأسيوية الحاسمة.

Khaberni Banner