الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الصفدي : نأمل انتهاء عملية غصن الزيتون بسرعة

الصفدي : نأمل انتهاء عملية غصن الزيتون بسرعة
جانب من المؤتمر الصحفي - خبرني

خبرني - قال وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي، ان الأردن يأمل انتهاء عملية غصن الزيتون التي بدأها الجيش التركي والمعارضة السورية في منطقة عفرين بسرعة.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو ، الاثنين، على هامش زيارة الأخير للاردن : الأساس الحفاظ على وحدة سوريا ، ونأمل ان تنتهي العملية بشكل سريع ، بما يضمن وحدة سوريا ، ويوفر للأكراد حقوقهم كاملة كمواطنين داخل الدولة السورية.

من جهته قال أوغلو : موقفنا واضح منذ البداية  بان عمليتي غصن الزيتون ودرع الفرات ، هدفهما انهاء الارهابيين في المنطقة ، جميعهم بلا استثناء سواء داعش او الإرهابيين الاكراد ، ونحن ندعم وحدة الأراضي السورية ، وهناك تفاهم تام بهذا الخصوص مع الأردن.

واردف: اذا كان دخول قوى النظام السوري الى هذه المنطقة فهذا لتطهيرها من الإرهابين فالامر جيد ، واما اذا دخلت تلك القوات لحماية المليشيات الكردية فنحن ضد هذا الامر.

في سياق آخر كشف أوغلو عن زيارة قريبة لرئيس الوزراء التركي ، ورئيس هيئة الأركان التركية للأردن خلال الأيام القادمة.

وبين ان العلاقات التركية الأردنية جيدة ، وان هناك عدد كبير من الجالية التركية في الأردن ، وهم سعداء في الأردن.

وبين انه عدد رحلات السفر بين الأردن وتركيا ستزداد خلال الأيام القادمة ، وذلك سيسهم بزيادة اعداد السياح بين البلدين، كما ان تركيا ستدعم زيارة الاتراك للقدس عن طريق الأردن.

وبين ان تركيا تهتم جدا بنمو ورفاهية وامن واستقرار الأردن، مشددا على انه لا يوجد اي خلافات بين الأردن وتركيا .

وتابع : هناك تفاهم تام بين الأردن وتركيا حول اغلب الملفات وعلى رأسها القدس ، والقرار الخاطئ للإدارة الامريكية ، مشيرا الى ان هناك لقاءات بين الملك عبد الله الثاني بصفته حامي المقدسات والرئيس التركي رجب طيب اردغوان ، وتنسيق في الملف.

وبين ان الأردن وتركيا متفقان أيضا بشأن الملف السوري، وجهود اعمار سوريا بعد عملية السلام.

اما الصفدي فقال ان التنسيق مستمر بين الأردن وتركيا ، لتحقيق الأفضل لدولنا وشعوبنا وامتنا .

وتابع : بحثنا تطوير العلاقات الاقتصادية ، وتوقيع الاتفاقيات اللازمة حول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ، والقضايا الإقليمية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ، وهناك اتفاق اردني تركي على مركزية القضية وضرورة حل هذه القضية ، وانها أساس التوتر في المنطق ، وضرورة حلها على أساس حل الدولتين، وان الموافق الأردنية التركية ، وخصوصا ما يشمل القدس متطابقة.

واردف : اتفقنا على ضرورة التوصل الى حل سياسي في سوريا ، ودعم مسار جنيف ، وقضية اللاجئين السوريين.

وأشار الصفدي الى ان الملك سيلتقي اوغلو في وقت لاحق.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner