الرئيسية/شرفات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

التحقيق مع مغني تركي بسبب (الدولار ) في أغنيته -فيديو

التحقيق مع مغني تركي بسبب (الدولار ) في أغنيته -فيديو
مابيل ماتيز والدولار الأمريكي

استدعت النيابة العامة في تركيا المطرب الشاب “مابيل ماتيز” للاستماع لأقواله بعد استخدامه ورقة نقدية من فئة “الدولار الواحد” في أغنيته الجديدة، معتبرةً ذلك دليلاً على انتماءه إلى حركة فتح الله جولن المتهمة بتدبير انقلاب 2016 الفاشل من دون دليل بحسب صحيفة زمان التركية.

وبدأت النيابة العامة في إسطنبول التحقيق مع ماتيز بناءً على بلاغ مقدم ضده يتهمه بدعم حركة فتح الله جولن والتي تعرف باسم (الخدمة)، وذلك استنادًا إلى ظهوره في كليب أغنيته “ما الذي يحدث؟” ومعه عملة من فئة الدولار الأميركي.

وفي دفاعه أمام النيابة العامة، أكد ماتيز أنه ليس الشخص الذي أعد السيناريو الخاص بأغنيته الجديدة، وإنما يعود للشركة التي اتفق معها لإخراج ألبومه الجديد، نافيًا أن تكون له أي علاقة بحركة كولن.

يشار إلى أن الحكومة التركية التي يرأسها حزب العدالة والتنمية كانت أطلقت حملة اعتقالات موسعة وبدأت تعتقل كل من يحوز فئة الواحد دولار، ورأت ذلك دليلاً كافيًا على انتماء الشخص إلى حركة الخدمة، زاعمة أن ملهم الحركة فتح الله كولن قرأ على هذه الفئة من الدولار بعض التعاويذ.

وادعى الإعلام الموالي لها بعد الانقلاب الفاشل أن أعضاء الخدمة يستخدمون الدولار الواحد للتعّرف على بعضهم البعض، وأن ورقة الدولار الواحد تحمل كلمة مرور للدخول إلى تطبيق “بايلوك” للمحادثات الفورية المزعوم استخدامه من قبل الانقلابيين، وأن الرقم التسلسلي على الورقة النقدية يُمكِّن حاملها من الدخول إلى التطبيق.

لكن إعلام السلطة غيّر رواية الدولار الواحد عندما تبيّن أن كل مستخدمي التطبيق المذكور لديهم كلمات سرية خاصة لحساباتهم على التطبيق، ثم بدأ يزعم أن حركة الخدمة تمتلك أماكن سرية للغاية لا يمكن لأي أحد الدخول إليها إلا من يحمل تلك الورقة النقدية من فئة الدولار الواحد.

أثار التحقيق مع مغني البوب “مابيل ماتيز” سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعرب إسماعيل سايماز، الصحفي المعروف من صحيفة “حريت”، عن استغرابه من الخطوة قائلاً: ليس كذبًا، فالنيابة العامة أخذت هذه الادعاءات على محمل الجد واستدعت المغني للاستجواب! فهل نضحك أم نبكي يا ترى؟!”.

بينما عبر مالك حساب “نبض تركيا” عن دهشته لاستدعاء المطرب الشاب للاستجواب، بقوله: “لن تصدق! نظام أردوغان يفتح تحقيقًا مع مغني البوب التركي مابيل ماتيز لمجرد استخدامه فئة الدولار الواجد في ألبومه! أردوغان يعتبر حيازة الدولار دليلاً على انتماء الشخص لحركة كولن ويزعم أنه قرأ على هذه الفئة من الدولار بعض التعاويذ! أردوغان تجاوز ما في عالم الخرافات بكثير!”، وفق تعبيره.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner