الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الحكومة تنظر بإيجابية لمطالب ضرائب المركبات

الحكومة تنظر بإيجابية لمطالب ضرائب المركبات
لقطة تعبيرية لمركبة هايبرد

خبرني - معاذ حميده

كشف وزير المالية الجديد، عز الدين كناكرية، عن ما وصفه بـ"النظرة الإيجابية"، من الحكومة، تجاه مطالب قطاع المركبات، بشأن الرسم المقطوع، وضريبة المركبات التي تعمل بمحرك هجين "هايبرد".

وقال كناكرية لـ"خبرني"، إن الحكومة "تنظر بإيجابية تجاه مطالب قطاع المركبات".

وكان كناكرية، التقى في وقت سابق من الأربعاء، ممثلي نقابة وكلاء السيارات، ورئيس جمعية  مستثمري المناطق الحرة الأردنية، نبيل رمان، لتقديم مطالبهم.

وتابع كناكرية، أن الحكومة ستلتقي الجهات الممثلة، لقطاع المركبات، مرة أُخرى، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح أن مطالب قطاع المركبات، تمثلت في تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات "الهايبرد"، إلى 40%، بدلا من 55%، المعمول بها حاليا.

كما طالب ممثلو قطاع المركبات، بإلغاء رسم الوزن على المركبات، المفروض أخيرا، والذي يتراوح بين 500-1500 دينار، حسب كناكرية.

ونوّه كناكرية، إلى التزام الحكومة، بمهلة الأسبوع، التي أعلنها رئيس الحكومة، عمر الرزاز، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، للبت في الضريبة والرسم المقطوع.

وتجري الحكومة حاليا، دراسة شاملة، لكافة الضرائب التي فرضتها حكومة الملقي، حسبما كشف الرزاز.

وكانون الثاني الماضي، رفعت حكومة هاني الملقي، الضريبة الخاصة على "الهايبرد" إلى 55% بدلا من 25%، وفرضت رسما مقطوعا على جميع المركبات، وفق وزنها، باستثناء المركبات الكهربائية والزراعية والعمومية والإنشائية.

وفي السنوات التي سبقت 2018، كانت الحكومة، تمنح إعفاءً ضريبيا للسيارات الهجينة، تخفض بموجبه نسبة الضريبة الخاصة على هذه السيارات إلى 25% بدلا من 55%، كما تخفض نسبة الضريبة على السيارات التي تُشطب، مقابل استبدالها بسيارات "هايبرد" إلى 12.5% بدلا من 40% من القيمة.

وأدت هذه الرسوم والضرائب، إلى تراجع كبير، في حجم تخليص المركبات التي تعمل بمحرك هجين.

Khaberni Banner
Khaberni Banner