Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

يوم واحد يُربك حسابات أسبوعي الحظر

يوم واحد يُربك حسابات أسبوعي الحظر
الرسم البياني الذي أعدته خبرني

خبرني – شريف شتيوي

وثّق رسم بياني أعدته "خبرني"، عودة إصابات فيروس كورونا المستجد، للارتفاع اليوم الخميس، على نحو لم يُسجله المنحنى الوبائي للأردن إلا مرة واحدة منذ بدء الأزمة، ووصل إلى عدد إجمالي بلغ 299 إصابة.

ففي الرابع والعشرين من آذار الماضي، سجل الأردن 40 إصابة مؤكدة، بزيادة 21 إصابة عن اليوم الذي سبقه، فيما سُجلت اليوم 21 إصابة بزيادة 17 إصابة عن أمس الأربعاء.

العدد الكبير للحالات، سُجل في الليلة الأخيرة من أول أسبوعين لحظر التجول، ليُربك حسابات الأردنيين بعدما استبشروا لـ6 أيام، بانخفاض الإصابات اليومية المُسجلة.

سريان حظر التجول في الحادي والعشرين من آذار، كان عتبة تزايد لافت بمنحنى الإصابات اليومية المُسجلة، فظلت الأعداد في تزايد حتى وصلت إلى 40 إصابة، ثم انعكس المنحنى إلى انحدار وسجل 4 إصابات كأدنى رقم مُسجل، ليعود اليوم الخميس للارتفاع إلى 21 خلال 24 ساعة.

مختصون في القطاع الطبي قالوا لـ"خبرني"، إن انحدار المنحنى بعد ذروة الـ40 إصابة، لا يعني بالضرورة قرب انفراج الأزمة، أو القضاء على الفيروس.

وأضافوا، أن الوقت مازال مبكرا للحديث عن هزيمة كورونا في الأردن، متوقعين أن يكون السيناريو المقبل لظهور بؤر مختلفة ستتمكن الدولة من السيطرة عليها سريعا، نظرا للتجهيز طيلة الفترة الماضية والوعي المجتمعي والتباعد.

وزادوا بإيضاحهم، أن احتمال ظهور بؤرة قوامها 100 إصابة مثلا، قد تتمكن الفرق المختصة من حصره بـ10 أشخاص.

حديث المختصين يتطابق تماما مع تحذيرات المسؤولين وعلى رأسهم وزيري الصحة سعد جابر، والدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، بأن الأزمة لم تنتهِ بعد.

العضايلة قالها صراحة: "انخفاض أعداد المصابين لا يعني بالضرورة زوال الخطر"، مشيرا إلى أن دولا انخفضت فيها أعداد الإصابات بشكل كبير ثم انفجرت بشكل مفاجئ، بسبب عدم الالتزام.

Khaberni Banner
Khaberni Banner