Khaberni Banner Khaberni Banner

(يوميتهم علينا)  توزع 7 الاف طرد يومياً

(يوميتهم علينا)  توزع 7 الاف طرد يومياً

خبرني -  استجابة لحجم الضرر الكبير الذي لحق بفئة عمال المياومة في ظل الظروف التي تمر بها المملكة، وانطلاقاً من قيمة التكافل الاجتماعي المتأصلة في مجتمعنا الأردني، أطلقت منصة نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد حملة "يوميتهم علينا".

وتهدف هذه الحملة الوطنية بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية لدعم عمال المياومة وعائلاتهم والذين يصل عددهم إلى 200 ألف أسرة من خلال حشد التبرعات من الأفراد ومؤسسات القطاع الخاص، حيث سيتم توجيه هذه التبرعات من خلال الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني لإعداد وتوصيل المعونات الغذائية لعائلات عمال المياومة في مختلف مناطق المملكة.

وتعمل حملة "يوميتهم علينا" على توزيع طرود خير على الفئة المستهدفة بشكل مباشر وبالتنسيق مع فريق الحماية الاجتماعية والذي يضم وزارة التنمية الاجتماعية والهلال الأحمر الأردني وصندوق المعونة الوطنية والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وتكية «أم علي» والهيئة الخيرية الهاشمية، ووزارة الشباب وممثلة عن القطاع الخاص التطوعي، وذلك بالاعتماد على بيانات عمال المياومة المسجلين في وزارة التنمية.

كما يهدف الدعم المقدم إلى توفير احتياجات الفئة المستهدفة الأساسية لمدّة شهر، على شكل طرود غذائية يتم تجهيزها وتعقيمها تحت إشراف الجهات المختصة، وتوزيعها بطرق تتماشى مع إرشادات وزارة الصحة وتعليمات الحكومة.

وتنسجم الحملة بحسب أحمد الزعبي، الرئيس التنفيذي لمنصّة نوى، مع توصيات منظمة العمل الدولية التي دعت في تقرير لها إلى اتخاذ إجراءات منصفة وشاملة عند الاستجابة للأزمة الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا المستجد، والتي حذّرت من ارتفاع معدلات الفقر لهذه الفئة حول العالم، بسبب انخفاض ساعات العمل المترتبة على الإجراءات الوقائية التي فرضها انتشار الوباء على العديد من الدول، ومنها الأردن. حيث حثت وزارة التنمية الاجتماعيّة المتضررين من عمال المياومة بضرورة التسجيل في السجل الوطني الموحد التابع للوزارة. وبيّن الزعبي أن مساهمة الأفراد والقطاع الخاص الأردني هي العامل المحرك لنمو هذه المبادرة، واصفاً مؤسسات القطاع الخاص بصاحبة الدور الأساسي والمحوري في إطلاق الحملة نحو تحقيق أهدافها.

من جهته، عبّر عامل المياومة ح. أ. ح. من محافظة مأدبا عن سعادته بوصول الطرد الغذائي، وأكّد أنه كان بأمس الحاجة له، وأن الظروف الراهنة منعته من ممارسة أعماله وإعالة أسرته، وأكد أن حملة "يوميتهم علينا" أعانته في هذا الظرف الاستثنائي، وساهمت في تخفيف حدّة الأمور عليه.

وفي السياق ذاته، قال ع. أ. ق. من محافظة المفرق وهو أب لخمسة أطفال أكبرهم بعمر 16 سنة وأصغرهم بعمر 7 شهور: "أنا عامل مياومة، وتعطّلت عن العمل منذ 18 يوماً، وأسكن في بيت مستأجر، ولقد ساهم الطرد الذي وصلني في مواجهة هذه الأزمة التي نمر بها"، ووجه الشكر لكل من ساعده وساهم في إيصال الطرد له.

ومنذ إطلاق الحملة مع بداية الأزمة ولغاية نهاية يوم 4/4/2020 قامت منصّة نوى بتسهيل جميع التبرعات من خلال منصّتها لأكثر من 15 ألف طرد غذائي، يتم توزيعها من خلال الهيئة الخيرية الهاشمية ومجموعة من مؤسسات المجتمع المدني، حيث تسعى الحملة لتوزيع 7000 طرد غذائي بشكل يومي خلال الفترة القادمة.

هذا وما زال باب التبرعات مفتوحا أمام المؤسسات والأفراد، وساهم إلى الآن في الحملة عدد من مؤسسات القطاع الخاص منها بنك الإتحاد، والمركزيّة تويوتا، والبنك الأهلي الأردني، وبنك الإسكان، ومجموعة شركات أحمد عرموش وشركائه، وشركة الشرق العربي للتأمين، وشركة البوتاس العربية، ومصفاة البترول الأردنية، والبنك الإسلامي الأردني، وشركة الربّان التجاريّة، وبنك الاستثمار العربي الأردني، ومستودعات الحكمة، وفارمسي ون بالإضافة إلى عدد من المشاركات الفرديّة، أبرزها رجل الأعمال صبيح المصري.

الجدير ذكره أن منصّة نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي تم تأسيسها بالشراكة مع القطاع الخاص لرفع الوعي حول القضايا الاجتماعية والتنموية الهامة التي تساهم في بناء مستقبل مشرق، تهدف إلى مضاعفة العمل الخيري وتنمية حس المسؤولية المجتمعية، وتطمح إلى رفع سوية العمل الخيري في المملكة، وتقوم بقياس الأثر الاجتماعي لكل تبرع من خلال العمل مع الجمعيات ومتابعة تنفيذ المشاريع للتأكد من كيفية إنفاق الجمعيات للتبرعات التي حصلوا عليها.

للتبرّع والاشتراك في الحملة، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني لمبادرة منصّة نوى "naua.org" للتبرع عن طريق البطاقات الائتمانية أو من خلال أي فواتيركم على تطبيقات البنوك المحلية أو من خلال الحسابات البنكيّة التالية:

بنك الاتحاد: رقم الحساب: 580127002915102، رقم آي بان JO42UBSI5800000580127002915102

بنك صفوة: رقم الحساب: 210-208131، رقم آي بان JO55JDIB2100002081310013000000—

Khaberni Banner