الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

يطلقها ثم ... يطاردها

يطلقها ثم ... يطاردها

خاص   كم تمنت وهي لا تزال على ذمته ... لو التفت إليها أو أهتم بأخبارها كما يفعل الآن بعد طلاقه منها , فقد أصبحت هي الشغل الشاغل له . يراقبها خطوة بخطوة خارج البيت وكأنه وصي عليها , ويطاردها في كل مكان لدرجة أصبحت تشعر فيها بأن حياتها مهددة بالخطر .. أبلغت الشرطة عنه فأخذوا تعهدا منه بعدم التعرض لها مرة أخرى , لكن ذلك لم يردعه واستمر بملاحقتها . قالت : " أين كان كل هذا الحب والاهتمام حين كنت بين يديه وأعيش معه تحت سقف واحد ؟ ... لماذا كان دوما يشعرني بأن وجودي أو عدمه في هذه الحياة سيان, لا بل كان دائما يلمح بأن الدنيا ستبتسم له وسيعيش سعيدا حين يتخلص مني ومن وجهي النكد ....الآن فقط أصبحت جميلة في نظره ... أدرك أخيرا كم أعني له ويريدني حين أصبحت محرمة عليه ! " . بعض الرجال تنتابهم حالة غريبة بعد أن يقع أبغض الحلال . فماذا يريد الرجل من مطلقته ؟؟ هل هو الشعور بأن كرامته تم خدشها إذا طلبت هي الطلاق فيرغب بالثأر منها لمجرد إرضاء غروره الذكوري ... أم لعلها مشاعر دفينة بحب التملك موجودة لكنها لم تجد سبيلا لتطفو على السطح إلا حين وقع المحظور وعدم تقبله لفكرة أن تكون يوما ملكا لرجل آخر غيره ... أو ربما هو عدم استقرار نفسي منذ البداية أدى في نهاية المطاف إلى الطلاق ثم بعدها الرغبة بالعودة ... فهو متردد لا يدري ماذا يريد . قصص واقعية كثيرة ترويها سيدات مطلقات ظنت أن الحل بالطلاق لتبدأ بعدها رحلة المعاناة لكن من نوع مختلف , قصص بطلها الرجل حين يجن جنونه ويصل به الأمر لملاحقة طليقته والتشهير أحيانا بسمعتها للنيل منها متناسيا أنها أم أولاده ... وتهديده لها بضم الأطفال إلى حضانته وتخييرها بين سلبها أطفالها أو الزواج إذا ما فكرت يوما بالاقتران مرة أخرى . مضايقات كثيرة تتعرض لها بعض السيدات المطلقات وأبشعها المضايقات النفسية . وغالبا ما تلجأ المرأة إلى الصمت واحتواء المشكلة كي لا تثير المشاكل والفضائح من حولها ... فيكفيها لقب مطلقة في مجتمع لا يتفهم و لا يرحم . حين يطارد الرجل طليقته فان ذلك يؤشر بأنه ما زال يريدها لكن لسبب ما في نفسه لا يريد هو الاعتراف بذلك , أفضل الحلول ... هو الابتعاد مؤقتا لتصفية القلوب , ثم العمل جديا واستشارة ذوي الاختصاص لمعالجة الأسباب, هذا إن كان هناك رغبة صادقة بالعودة ... وأغلب الظن لا يوجد ! . sam_nimri@yahoo.com
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner