الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

و تَمضي السِنينْ..

و تَمضي السِنينْ..

 

و تَمضي السِنينْ..

كأنها أسرابُ طيورٍ مهاجره، مَرتْ بسَماءَنا في فصلِ الخَريفْ..

كَحُلمٍ رأيناهُ لانَذكُرُ مِنه إلا القَليلْ..

كَغَيمةٍ تَجريْ و الرياحُ تَحمِلُها تَذهَبُ إلى بَعيدْ..

تِلكَ هيَ الأيامُ مُسرِعَةً تَمضِي و تَمضِي السِنينْ..

كل فرحٍ مقابلهُ حزنٌ، و كل شقاءٍ مقابلهُ راحةٌ تلكَ هي المُعادلةُ لكل شيءٍ رَديفْ..

كمْ كُنتُ بالغضبِ مُشتعلاً لكن أدركتُ أنَّ انضباطُ النفسِ يأتي منْ حكيمْ..

و أدركتُ أنَّ العمرَ مختلفٌ في مرحلةِ الأربعينْ..

و أنَّ جمالُ النفسِ بهدوئِها و أنَّ الحكمةَ تأتي من تجاربِ السنينْ..

كُتبي رفقاءَ دربٍ، و بينَ سطورِ كتاباتي لغزٌ لسرٍ عميقْ..

أوتارُ عودي تَعرِفُني حينَ غَنيتُ عيناكِ الدمعُ الاسودُ فوقهما يتساقطُ انغامَ بيانيْ، و انشدتُ القصيدْ..

كلَّ مَدينةٍ زُرتُها بيني و بينَ شوارِعها أسرارٌ، قصصٌ سأرويها عمَّا قَريبْ..

مازلتُ أهوى الشيءَ مختلفاً، وابحثُ عن الصعبِ و لا أعرفُ المستَحيلْ..

و مازلتُ ذاكَ الطفلُ أسمرَ البشرةِ متمرداً فلا يَغُرَّنكُمْ الشَيبُ القليلْ..

و الخوفُ لم أعرفهُ يوماً سوى خوفي من الخالقِ الأمينْ..

أرجوهُ دوماً مغفرةً و هدايةً إلى الصراطِ المستقيمْ..

تلكَ هي الأيامُ مُسرعةٌ تَمضي و تَمضي السِنينْ..

Khaberni Banner
Khaberni Banner