الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

وفاة الشاب السعود سريريا وتوقيف شرطيين

وفاة الشاب السعود سريريا وتوقيف شرطيين
يحي السعود طالب باستقالة وزير الداخلية

( تحديث )   خبرني - بهاء حدادين   علمت  خبرني ليل الاثنين الثلاثاء ان الشاب صادم السعود توفي" سريريا " متأثرا بجراح بالغة  اصيب بها  اثناء مشاجرة جرت مساء السبت بجوار محلات غازي ايس كريم في جبل الحسين بعمان وفق رواية الامن  .   وتجمع العشرات من ابناء حي الطفايلة ليلا على مدخل مستشفى الاستقلال حيث يرقد السعود و الذي يقول اقاربه انه توفي نتيجة تعرضه لضرب مبرح من الشرطة  .   وتسود حالة من التوتر في حي الطفايلة شرقي عمان في اعقاب الاعلان عن وفاة السعود وسط محاولات رسمية وشعبية لاحتواء الموقف .   الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب أعلن أن مدعي عام شرطة وسط العاصمة سيفتح تحقيقا شاملا في اتهامات  بتعرض السعود للتعذيب على أيدي أفراد بحث جنائي مركز أمن الحسين، إثر توقيفه على خلفية مشاجرة وقعت السبت بين أصحاب بسطات في جبل الحسين ونقلت خبرني قصتها تحت عنوان " مشاجرة بجوار غازي آيس كريم ".   وقال محمد السعود، شقيق المصاب، أن حالة أخيه "خطرة وهو حاليا في غيبوبة كاملة، ومصاب بنزيف دموي على الدماغ، إضافة إلى توسع في بؤبؤ العينين، فضلا عن ظهور آثار التعذيب في مناطق متفرقة من جسده وآثار قيود حول معصميه".وأضاف إلى أن شقيقه "اعتقل من مكان المشاجرة في جبل الحسين وتم تقييده وتعذيبه وقد قدم شكوى بذلك".   وكان أربعة أشخاص أصيبوا بجراح في المشاجرة، التي وقعت بين مجموعتين، بعضهم من أصحاب الأسبقيات، وفق الرائد الخطيب الذي ذكر أن التحقيق الأولي أشار إلى وقوع المشاجرة عندما طلب أحد موظفي الدوائر الرسمية من أحد بائعي البسطات أن يدفع له مبلغا ماليا (رشوة) للسماح له بالبيع على الرصيف، ولدى رفضه دفعها قام الموظف بإحضار شقيقه وهو من أرباب السوابق ويحمل 19 قيدا يرافقه مجموعة من أرباب السوابق لم يتم التعرف عليهم، وقاموا بمهاجمة صاحب البسطة واثنين من أشقائه وأحدهما يحمل 7 أسبقيات .   وأوضح الناطق الإعلامي أن "إحدى دوريات البحث الجنائي وحال تلقي الإخبار بوقوع المشاجرة حضرت إلى لمكان للفصل بينهم، وتمكنت من ضبط بائع البسطة وأشقائه والموظف وشقيقه فيما لاذ الأشخاص الآخرون بالفرار". وأضاف الرائد الخطيب أنه "نتج عن هذه المشاجرة وقوع إصابات في الطرفين حيث تم إسعاف البائع وأشقائه للعلاج، كما أسعف للعلاج شقيق الموظف الذي تبين إصابته في منطقة الرأس وأدخل العناية الحثيثة".وأشار إلى أن "التحريات جارية لمعرفة باقي المتورطين وضبطهم وإحالة كامل أطراف المشاجرة للقضاء المختص".     توقيف شرطيين هذاو أعلن مصدر أمني موثوق لصحيفة الغد  أن مدعي عام شرطة وسط عمان أوقف عنصرين من الشرطة، على خلفية اتهامات بتعذيب الشاب السعود.   مطالبة باستقالة وزير الداخلية     وفي بيان وزع على وسائل الاعلام اعتبرعضو مجلس أمانة عمان المحامي يحيى محمد السعود إن التصريح الصادر على لسان الخطيب " منافياً للحقيقة وبعيداً كل البعد عن ما حدث على أرض الواقع ".   وتابع السعود :" التصريح أثار الناس في حي الطفايلة والذي اتهم فيه الناطق الاعلامي احد موظفي الدوائر الحكومية بطلبه رشوة بانياً كلامه على قول صاحب البسطة المذكور رغم أن مثل هذا الأمر يحتاج سنوات لاثباته في جهاز القضاء فكيف لنا أن نتهم الناس بهذا الأمر ونشهر بسمعاتهم لمجرد كلام صادر من شخص قد يكون بعيداً عن الصدق مقدار سنوات ".   وقال البيان : "إننا نرى ان يقدم وزير الدخلية استقالته فوراً في حالة حدوث مثل هذه الأفعال من قبل الأجهزة الأمنية المناط بها حماية أمن وحياة المواطنين ".   وتابع  :" ان انتمائنا لأردننا الحبيب وولاؤنا المطلق للعرش الهاشمي لا يقبل بالمزاودة عليه منذ مئات السنين حتى كرمنا المغفور له الحسين بن طلال رحمه الله باطلاق اسم المحافظة الهاشمية على محافظة الطفيلة لمعرفته الدقيقة لأبناء هذه المحافظة وانتماؤهم وولائهم واننا في ذات السياق لم نكن في يوم من الايام الا السند والعون لاجهزتنا الامنية بالوقوف في وجه كل من تسول له نفسه بالاساءة او المساس بامن وسلامة هذا الوطن الذي يعتبر امنه واستقراره خط احمر لا يجوز التجاوز عنه او حتى الاقتراب منه مجددين العهد والوفاء دائما كما عرف عنا لحضرة صاحب الجلالة المفدى عبد الله الثاني بن الحسين وولي عهده الأمين حفظه الله ورعاه ".        
Khaberni Banner
Khaberni Banner