الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

وزارة عاطلة عن العمل

وزارة عاطلة عن العمل

 

بالفعل شيء بحط العقل بالكف.... لطالما أولت الدولة الأردنية موضوع العمل أهمية خاصة حيث تأسست وزارة للشؤون الاجتماعية في عام 1951 والتي ضمت قسماً خاصاً للعمال ليقوم بالإشراف على التنظيم النقابي، وفي عام 1960 تأسست أول دائرة للعمل حيث أضيفت تسمية العمل إلى وزارة الشؤون الاجتماعية، وقد تم إنشاء وزارة العمل كوزارة مستقلة في عام 1976، إلا أننا ما زلنا في مصاف الدولة المتخلفة في موضوع تنظيم العمالة، كيف ذلك.

هل يعقل بأن يوجد في بلد ما عمالة وافدة مرخصة تفوق عدد المتعطلين عن العمل الأردنيين بمرة ونصف، وهل من المقبول أن يتواجد على أرض المملكة 800 ألف عامل غير مرخص. طب شو قاعدين بتعملوا يا وزارة (العمل)!

في دول الخليج لا يحق لك أن تتنفس إلا بحملك هوية إقامة سارية المفعول، فكيف تدخل العمالة الوافدة للبلد وتعمل وتحول فلوس وتغادر دون ترخيص، شو اللي جابركم على القبول بهالوضع.

أي وزارة هذه التي تقبل بهذه الفوضى وما الشغل الذي يؤديه وزير العمل إذا كان هذا الموضوع لا يقلقه ولا يحرك ساكننا لتصويبه.

الحارس غير مسجل لدى الدوائر الأمنية.... واتمنى على وزير العمل أن يعيد قراءة هذه الجملة بدون إستهزاء (حارس) من المفروض انه مؤتمن وعلى الرغم من ذلك غير مسجل وهارب من المطاردة ويستلم الحراسة بخلو رجل من الحارس السابق ومعاليه وطاقم وزارته غير معنيين بالأمر، هل أنتم مدركين لحجم الخراب الذي تتسببون به للدولة ومواطنيها، أم ان الأمر لا يشكل ضغط عليكم لطالما المرسيدس مع الشوفير على الباب والمهللين كثار.

أمانة عمان والبلديات لا يخصها موضوع الحراسة ونوع الخُم الذي يندس فيه عدة أشخاص يتسامرون حتى الصباح، وللمقارنة لأن الوزير يسافر ويحرص للنزول في فنادق الخمسة نجوم ولا يتنازل عن الركوب بالدرجة الأولى، هل قارن (ولا اقصد هذا الوزير بالذات، وإنما كل من جلس على كرسي هذه الوزارة) هل قارن بين العمارات السكنية في سويسرا وفيينا وباريس وبين عمارات الشقق السكنية ببلده، اليس هناك حارس أو مدير عمارة محترم يخصص له شقة محترمة في نفس العمارة ويحمل نفس جنسية البلد (مواطن يعني).

...والله اني افكر جديداً بالتوقف عن الاستمرار بالمقالة لأني اشعر بأن اتحدث بالبديهيات ولم اعتد على مخاطبة القراء بالبديهيات.

الم يمر وزير العمل او أحد مدراء دوائره من أمام دوار الواحة أو دوار صويلح أم ساحة المسجد الحسيني حتى يرى اكوام العمالة المصرية التي تعرض نفسها للإيجار، ألا يعيبكم هذا المنظر، أولا تستحضرون هذا المنظر عندما تشاركون في المؤتمرات وما أكثرها، ألا تغصون بالقهوة والبتيفور والعصير في الاستراحة.

ما هذه الوزارة التي تشرف على مؤسسات ليست لها من اسمها حصة، مثل مؤسسة التدريب المهني، أو صندوق التنمية والتشغيل... ويبدو ان هناك طلب على منصب مدير عام جرى لذا جرى استنساخ مؤسسة جديدة اسمها طويل تحملونا (صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني التقني) بتاع كله يعني، طب ما العمل يا وزارة العمل بصندوق التنمية والتشغيل القديم لطالما هناك صندوق جديد باسم طويل يذكرنا بالجمهورية العربية الليبية الإشتراكية الديمقراطية العظمى.

أعلم بأن الناطق الإعلامي بالوزراة سيقرأ المقالة سطعشر مرة، والوزير والأمين العام كذلك وسيحاولون تفنيدها بالأرقام.... ارتاحو فإنجازاتكم تتحدث عنكم وأرجوكم لا ترفعوا علي قضية مطبوعات، على أساس أني مواطن حامل رقم وطني وبطلعلي أحكي بالنيابة عن الكثير من المقهورين.... وحتى لو حصل، أرجو يا سيدي القاضي ان ترد الدعوى لأنها قهرية وليست كيدية، نعم قهرية جعلتني أخرج عن طوري لعلهم يتحركون.

نصيحة من غيور مقهور... ما لم تصبح المملكة خالية من العمالة الوافدة غير المرخصة (يعني بنسبة الصفر) وما لم يعمل الأردني بمهن البناء من خلال شركات مرخصة محترمة تعتمد على التكنولوجيا بدلاً من العضلات بدون مخ، وما لم تعمل بنات البلد ورجالها بمهن الخدمات من خلال شركات بدلا من الفلبينيات والسيرلنكيات فأنتم على خطأ.... نعم،

إن من يقرأ ويمتعض من أن يخدم الأردنيون انفسهم بأنفسهم فعنده مشكلة سميها ما شئت، ولن نرضى بتبريراتكم الصدئة بأن هناك ثقافة عيب، لا مش صحيح، القوانين والتعليمات والتنفيذ هي من تغير مفهوم العيب، وسترضى الفتاة بالعمل من خلال مكتب محترم بخدمة كبار السن وحالها كحال التمريض وغيرها من المهن المحترمة.

أين المشكلة لو حمل الناس كيس القمامة حتى الحاوية؟، وأين المشكلة لو وضع الناس اطفالهم في الحضانة لحين العودة من العمل؟، وأين المشكلة لو تعاون الأزواج على تنظيف المنزل؟، كل هذه المصطلحات (العيب) خلقها تجار البشر ليتكسبون.

المشكلة فيكم مش بالناس.... ضعفاء تلتصقون بالكراسي مثل الآغو لتمضية الوقت، وتقايضون المنصب بالمنصب والنتيجة أن مراتب الأردن في انزلاق الى العشر الأواخر بكل شي تقريباً.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner