الرئيسية/تكنولوجيا وسيارات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات

هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات

خبرني  - قطعت هيونداي شوطاً إلى الأمام بطموحاتها لتوسيع برنامجها الناجح الخاص برياضة سباقات السيارات للعام 2018، بعد مجموعة اختبارات ناجحة لسيارتها الجديدة i30 N TCR أجرتها خلال الجولة الأخيرة من سلسلة سباقات "تي سي آر" العالمية، التي أقيمت في دبي. واختبرت الصانعة الكورية العملاقة سيارتين من طراز i30 N TCR خلال الجولة المؤهلة في دبي، في إطار برنامجها لتطوير سيارات السباق، وقاد السيارتين السائق الإيطالي غابرييل تاركيني والسويسري المخضرم ألين مينو.

وأثبتت كلتا السيارتين قدرة عالية على المنافسة، بالرغم من أنهما لم تكونا مؤهلتين للتقدم إلى الجزء الأخير من الجولة المؤهلة، نظراً لعدم اعتمادهما حتى الآن للمنافسة في السباقات. واستطاع السائقان تحقيق إنجاز مؤقت في الجزء الافتتاحي من السباق، إذ حل تاركيني في المركز الثاني وجاء مينو رابعاً بأسرع زمن، فيما استطاع السائق الإيطالي إشعال طريقه إلى أسرع لفة في السباق الذي أقيم على حلبة أوتودروم في دبي.

وتحقق الأداء الناجح في دبي بعد نتائج سابقة مثيرة للإعجاب أحرزتها هيونداي في جولات تجارب أقيمت خلال شهر أكتوبر في حلبة شيجانغ بالصين وفي أدريا بإيطاليا.

وقال آندريا أدامو، مدير سيارات سباق العملاء بفريق "موتور سبورت" لدى هيونداي، إن غابرييل وألين نجحا مرة أخرى في إظهار مدى تنافسية السيارة i30 N TCR في بطولة "تي سي آر" الحالية المتسمة بالقوة والندية، وأضاف: "من الواضح أن السيارة هي الأسرع في هذه السلسلة من السباقات في الوقت الراهن، وقد خضنا الآن سباقات على ثلاث حلبات، وحللنا بطليعتها كلها، وسوف تحلّ السيارة i30 N TCR في الطليعة بأية جولة "تي سي آر" في الموسم المقبل مع عملائنا".

وقد تم تصميم اللوائح التنظيمية لسباقات "تي سي آر"، والتي وُضعت للمرة الأولى في مطلع العام 2015، بهدف إنشاء فئة عالية المنافسة من سيارات السباق الخاصة بالجولات على الحلبات، مع التحكّم في تكاليف تلك السباقات تحكماً صارماً. وبعد ثلاث سنوات، باتت تلك اللوائح التنظيمية تستخدم من قبل عدد كبير ومتنامٍ من البطولات الوطنية والدولية. ومع ذلك، تظل المشاركة في سباقات "تي سي آر" مفتوحة فقط أمام السائقين الأفراد، وتُمنع فرق الصانعين من المشاركة فيها.

وتأتي سيارات سباق "تي سي آر" ذات الأبواب الأربعة أو الخمسة والعاملة بالدفع الأمامي، مزودة بمحرك بسعة ليترين مع شاحن توربو، يجب أن يكون مقتبساً من محرك متاح في مجموعة السيارات التي تنتجها الشركة الصانعة، ومقترناً بناقل حركة تتابعي من ست سرعات. ويسمح بالتعديل المحدود للديناميكا الهوائية في سيارات الطرق الأساسية، مثل توسيع أقواس العجلات أو إضافة فتحات تبريد. ومع ذلك، يجب أن يبقى ما هو مرئي بوضوح من تلك التعديلات والإضافات، كالجناح الخلفي وكاسر الهواء الأمامي، خاضعاً لمعايير التصميم القياسية التي تفرضها اللوائح.

وقد بدأت هيونداي في أوائل نوفمبر، بالحصول على طلبيات شراء للسيارة i30 N TCR، التي يشكل تطويرها الخطوة التالية في برنامج الشركة الطموح لرياضات السيارات. وتشكّل السيارة i30 N TCR، بوصفها مشروع هيونداي الأول الخاص بسيارات سباق الحلبات، خطوة مهمة على طريق تطوّر فريق "موتور سبورت" من هيونداي، على حدّ وصف قائد الفريق ميشيل ناندان، الذي قال إن اللوائح التنظيمية لسباقات تي سي آر "أثبتت نجاحاً باهراً مع تنامي عدد السباقات التي تحتضن هذه الفئة".

وتترك هيونداي انطباعاً جادّاً في أوساط بطولة العالم للراليات، منذ أن دخلت مجدداً أعلى مستوى من سباقات الرالي المقامة ضمن بطولة العالم للراليات في العام 2014، ولا سيما بعد أن حصدت المركز الثاني في كل من بطولة الصانعين والسائقين في العامين 2016 و2017 بسيارتها i20 Coupe WRC.

ورسّخت هيونداي جدارتها في العام 2017 عندما قدمت للمشترين من الأفراد سيارة i20 للراليات بنسخة مناسبة للعملاء الأفراد ومنسجمة مع اللوائح الخاصة بفئة سيارات R5 المعتمدة من الاتحاد العالمي للسيارات. وتُعتبر السيارة i20 R5 مؤهلة للمشاركة في سلسلة سباقات الدعم ضمن بطولة العالم الرديفة للراليات، فضلاً عن مجموعة من بطولات الراليات الوطنية والإقليمية في جميع أنحاء العالم، وقد أثبتت نجاحاً كبيراً في أوروبا خلال العام 2017. وتَستخدم سيارات الرالي R5، كما هو الحال مع بطولة "تي سي آر"، نسبة عالية من مكونات الإنتاج القياسية من أجل ضبط التكاليف.

وأضاف ناندان: "اتخذنا بالتزامن مع إصدارنا الجيل الجديد من السيارة i20 R5، خطوة البدء في بناء سيارات للفرق المؤلفة من أفراد مستقلين وسوف نثبت قدرتنا على تطوير حزمة قوية من هذه السيارات. وكان إنتاج سيارة لسباقات الحلبات يمثل تحدياً كبيراً، ومع ذلك، فإن قوة الفئة TCR تجعل السيارة i30 N TCR المنصة مثالية لتوسيع التزاماتنا تجاه سيارات السباق الخاصة بالعملاء، ومواصلة العمل الذي بدأناه بالسيارة i20 R5، ما من شأنه تعزيز الدور الذي تلعبه هيونداي في عالم رياضة السيارات".

ومن المرجح أن تجد سيارات العملاء طريقها إلى المزيد من البطولات الإقليمية، بفضل أدائها القوي. وفي هذا السياق، تنطبق اللوائح التنظيمية الخاصة بالسيارة R5 على السيارات الجديدة في بطولتي رالي إفريقيا ورالي الشرق الأوسط، في حين تعود سلسلة سباقات "تي سي آر" الشرق الأوسط، التي انطلقت في العام 2017، لتشهد موسماً ثانياً في وقت مبكر من العام 2018.

من جانبه، اعتبر مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط، أن سيارات السباق الخاصة بالعملاء تجسّد التزام الشركة تجاه رياضة السيارات والمتنافسين والجمهور، وتعكس شغف الجميع تجاه عالم سباق السيارات، مشيراً إلى الإثارة الكامنة في "تنافسنا بقوة في بطولة العالم للراليات"، وقال: "نحرص على تقريب تلك الإثارة أكثر إلى عامة الجمهور مع إتاحة إمكانية شراء سيارات هيونداي i20 R5 و i30 N TCR، أمام السائقين من المهتمين من أفراد الجمهور ودعمهم للمشاركة في سباقات السيارات المحلية والوطنية، وبوسعنا أن نكون واثقين من هيونداي تأخذ مكانها في رياضة السيارات بمنطقتنا".

وعلاوة على سيارات السباق والرالي، أطلقت هيونداي التشكيلة N من السيارات عالية الأداء الخاصة بالطرقات. وكان معرض فرانكفورت للسيارات شهد في سبتمبر الماضي الكشف عن السيارة i30 N، أولى سيارات التشكيلة الجديدة، والتي بدأت تحظى بتجاوب واسع باعتبارها سيارة طريق مصممة لإحداث الإثارة في نفوس عشاق السيارات والأداء العالي.  

هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات
هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات
هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات
هيونداي تقطع شوطاً في سباقات السيارات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner