الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هيّة الكرك..وهيئة وزارة الثقافة

هيّة الكرك..وهيئة وزارة الثقافة

هنيئنا لشهداء الوطن ولشهداء ثورة الكرك الذين ضحوا بكل ما هو سام :- الارواح والابناء والحياة الزائلة امام سعيهم المتقدم على الراهن فجسدوا قيمة الشرف والحرية ودوام الخلود؛ قولا ودما ضافيا قبل ظهور مفهوم التنمية المستدامة عبر الاجيال، وكانهم ينادوامن عليين على البعض بأن يرتقي بقراراته الادارية لقامة المعنى والمبنى لثورة الكرك كمتطلب سابق لنجاح الثورة العربية الكبرى بأمتدادها الراهن قيادة ومؤسسات كما يفترض. وهنيئنا دائما لهم لانهم الاعلون في نبضنا وعلى شجرة حواسنا كجزء من أردننا الخالد وامتنا الانسانية على الدوام ، ولانهم مدد للاجيال النازعة لحسم هويتها في سطوة العولمة باطيافها الملونة؛ ومداد ونصوص رواية " وادي الصفصاف" وهي التي جعلتنا- من حسن الوعي او من تدنيه للاسف - ،ان نسمع بالاحكام العرفية التي تمارس مجدادا ولكن هذه المرة بصورة مفتوحة على التأويل من صناع القرار في وزارة يقودها الدبلوماسي الذي احترم وامينها العام الشاعر والرهيف والندي كما أعلم. فرح/ دمع/ صراخ/ حشرجة/ تأتأة/ او ضبابية هذا ما استفسر عنه ربما ؛ ما الذي يجري امامي كمتابع للشأن الثقافي وانا احاول ان أفسر المعاني" النيئة" لكل هذا الحرص النزق الذي ظهر بغتة جراء اساءة فهم وانقطاع لحوار شرع فيه مع مع أسرة دراما "الهية"؛ وكأني بحكمة صينة تقول"صاحب الصوت المرتفع يعبر عن حجة ضعيفة" فكيف لايستمر الحوار مع هذه الهية التي بدأت تتوزع أدوارها بين من لم يُحسن كتابة عقد رسمي يحمل الدقة القانونية والحرص على برامج واموال مدينة الثقافة وكأن القرار اتخذ ارتجالا كما يُستنتج ؟؟؟ وبين فرحنا الذي خدش بقرار منع متسرع في حكومة الشفافية الراهنة والتي نحن متفائلون بتباشيرها ، فلا ضير أذن من اعادة القراءة التدقيق بأوجة الانفاق التي رافقت الكرك مدينة الثقافة برمتها في هذا السياق؛ والتي قد سال بعض اموالها مع دم بعض الذين ضربوا-ربما- او مع اموال مهرجان الاردن العتيد ؛ومع هذا لم نسمع عطوفة الامين المستمر في عمله للان قد نبه الى تلك الملاحظات بنفس "الحسسسسم" الاداري الذي اتُخذ والذي اساء من خلاله الى الثقافة والمثقفين وهذا الاهم باعتقادي جراء منع مهتمين بالثقافة وتاريخ الاردن المعاصر من مجرد اتمام استعدادهم وتدريبهم الاولي الذي يليق بالشهداء والمشاهدين المرتقبين في الكرك الصابرة يوم 16/1/2010 كما تعلن وتكرر اسرة المسرحية . وما دام الشيء بالثقافة يذكر، كم تمنيت مازلت انتظر؛ ان يصدر عن وزارتنا-الثقافة- مجرد تصريح يبين لايتام الثقافة افرادا ومؤسسات وهم كثر لاسيما من يسكنون في محافظات الوطن خارج عمان العاصمة، لماذا و ماالذي جرى كي يُعتذر عن دعم الثقافة والمثقفين من ضريبة الثقافة والتي شهدت كفاحا مريرا لاقرارها في السابق وتم التخلي عن عائداتها؟؟؟ واتمنى الا نعود لنحشد الفعل الثقافي مجدادا الى محاربة الفكر الاحادي سواء اكان اداريا ام سياسيا ربما خصوصا في المناطق الاكثر فقرا وهم المستهدفون لاسيما الشباب منهم بالخطاب القائل والمنادي ان ليس على هذه الارض ما يستحق الحياة او التنمية الثقافية اوالسياسية لانها..؟؟؟  اخيرا... هذه دعوة للحوار الاجرائي بين الوازرة وأسرة الهينة /الكرك خصوصا وان المبلغ الذي تم الاتفاق عليه ويتم التلويح باسترداده بين تعقيب واخر وبصورة واخزه لم تخالطة اية شبهة كاموال الاختلاس التي اعلن عنها اخيرا، فماذا نكسب ان خسرنا ديمقراطينا في الحوار والقرار لاسمح الله؟؟؟؟ ولكن الحمد لله ان الذين ضحوا بارواحهم لاجلنا ولاجل رمرمة ارواحنا كأجيال لاحقة ليسوا بيننا في اجسادهم لان لهم ابجدية وطن ابلغ من النزوات الادارية التي وخزت بريق الاداء والمعاني المتوهجة ؛وكلي أمل ان يكون كل الذي حصل للان قد تم بعفوية ليس أكثر وبالتالي يمكن ان يستدرك بتثمين ما انجز في هذا العمل وغيره من اعمال المبدعين ممن هم ضمن قائمة الاسماء المكرسة والمستفيدة دائما دون غيرها ولدينا القوائم....وشروعا على حوار مجد؟؟؟
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner