Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هويات مزورة واموات يقترعون وشراء اصوات

هويات مزورة واموات يقترعون وشراء اصوات
تصوير رعد العضايلة

خبرني-  تواصلت المضايقات التي يتعرض لها الراصدون العاملون في التحالف المدني لرصد العملية الانتخابية من اجراءات التضييق عليهم في معظم مراكز الاقتراع من خلال منعهم من الدخول بشكل صريح الى مراكز الاقتراع وطردهم من القاعات رغم حصولهم على تصاريح قانونية مصدقة حسب الاصول من وزارة الداخلية.    وقال "راصد" في تقريره الثاني الذي اصدره بعد ظهر الثلاثاء ان هناك تعمدا لتعطيل واجب الراصدين لتقديم التقارير المستمرة من خلال منعهم من الخروج من القاعة لارسال رسائلهم حسب النموذج المحدد وصولا الى الطلب منهم اغلاق هواتفهم الخلوية.   واكد "راصد" في تقريره استمرار الأعطال الالكترونية في مناطق مختلفة من المملكة مثل (الطفيلة، بلعما، الزرقاء) والطلب من المواطنين عدم استخدام الموبايل، وعدم وجود أسماء للمرشحين عند صندوق الاقتراع ومنها على سبيل المثال عدم وجود اسماء مرشحين في قاعة مدرسة الجبيهة، وعدم توفر سجل للناخبين الأميين في إحدى الصناديق على نحو ما شهده صندوق رقم 27 في دير علا.    وحول الجرائم الانتخابية التي تم رصدها اكد "راصد" على استمرار عدد من المرشحين بالدعاية الانتخابية في يوم الاقتراع ومنها دعاية على زجاجات المياه ووجبات الغداء وتعليق صورة لأحد المرشحين مقابل غرفة الاقتراع عمان- السابعة.    وكشف التقرير عن ارتفاع حالات الادعاء بالامية او عدم القدرة على القراءة او الكتابة، وبالتالي التصويت العلني دون رد فعل من اللجنة، مما ادى الى تغيير رئيس اللجنة في معان/ الأولى بسبب كثرة التصويت العلني بالاضافة الى استخدام هويات متوفين للتصويت في معان.   واضاف التقرير "ان العديد من حالات التصويت العلني الامي تم تسجيلها في المفرق، وحالتين في مأدبا – الثانية – (1520)، وحالة في ماركا الشمالية، وتصويت علني لكبار السن في عجلون – الدائرة الأولى (1619)، وتصويت علني في صندوق النساء مدرسة الرشادية – الكرك، ولم تستجب اللجنة لاعتراضات مدنوبي المرشحين.   وفي مدرسة القادسية الثانوية للبنات في الدائرة الثانية في الطفيلة تم التصويت الامي العلني، كما صوت اساتذة جامعات تصويتا اميا في الكرك- القصبة – الثنية، بالرغم من اعتراض احدى المرشحات على ذلك.   وشهدت الدائرة الاولى في عمان تصويتا علنيا، وتحديدا في مدرسة أنيسة بنت كعب الثانوية للبنات، مما ادى الى نشوب مشكلة بين احد المرشحين واعضاء اللجنة، كما لجأت احدى الناخبات للتصويت باعتبارها امية، وتم الاعتراض عليها من قبل مندوبة أحد المرشحين في الكرك – الدائرة الأولى – مدرسة أدر الثانوية، مما أدى إلى شغب أدى إلى تدخل مكافحة الشغب والشرطة.   وشهدت مدرسة دير علا للبنات تصويتا اميا علنيا، كما شهدت مدرسة لب الثانوية في مادبا، وفي الزرقاء الرابعة سماع صوت كاميرا الهاتف الخلوي لتصوير ورقة الاقتراع.    وسجل "راصد" اكتشاف حالة انتحال شخصية ثانية أو استخدام أكثر من مرّة نفس الهوية باستخدام هوية لاخر وتم ضبطها الا انه لم يتم التعامل معها وفقاً للاجراءات القانونية على نحو ما شهدته الدائرة السادسة في الكرك، ومركز اقتراع مدرسة خالد بن الوليد في معان من دخول نفس الشخص والانتخاب اكثر من مرة.    واشار "راصد" الى الكشف عن هويات مزورة في كل من نادرة وبلعما / المفرق – الرقم الوطني والاسم – والصورة مختلفة، ولم تتخذ اللجنة اية اجراءات باستثناء عدم قبول الهوية فقط، بينما تم الكشف عن هويات مزورة في الرمثا وتمت احالة حامليها الى الاجهزة الامنية.   وقال التقرير ان 7 حالات لناخبين يحملون هويات قانونية ومثبت عليها دوائرهم الانتخابية الا انهم فوجئوا بعدم وجود اسماءهم عل اجهزة الكمبيوتر، كما حصل في جرش/ ساكب، وفي عجلون – مدرسة عنجرة الأساسية للبنين-صندوق 6 ، الى جانب اعتقال شخصين في المعمرية وحمامة/ في المفرق بسبب تزوير الهويات، مما أدى إلى تفاقم الوضع وتغيير رئيس اللجنة، كما منع ثلاثة أشخاص من التصويت بسبب عدم ظهور صورة الناخب على الكمبيوتر، ولم يتم اتخاذ اي إجراء قانوني بحقهم على نحو ما حدث في منطقة المنشية في المفرق، وفي الدائرة الخامسة في عمان كشف عن استخدام ناخبة هوية غير هويتها وتم منعها من التصويت، ولم يصادروا الهوية، كما ضبطت مخالفة تتعلق بالانتخاب على رخصة سواقه أو هوية شخص آخر، وتم ضبط المخالفة وتم تهريبه.    وفي مدرسة عجلون الثانوية الشاملة للبنين تم تسجيل محاولة احد الاشخاص التصويت أكثر من مرة، وتم ضبطه، ولم يتخذ بحقه اي اجراء قانوني، كما تم التحقيق مع شخص اخر قام بالتصويت مرتين في الدائرة الثالثة في عمان، كما القي القبض على شاب يحمل هوية مزورة في مركز الأمير حمزة في الدائرة الاولى في مادبا.   وحول ظاهرة شراء الاصوات قال "راصد" ان هذه الظاهرة مستمرة حيث تم تسجيل العديد من هذه الحالات في كل من مدرسة الكمالية الثانوية للبنات وفي رحاب/ المفرق، وفي الدائرة الخامسة في عمان وتحديدا في مدرسة ام كثير الثانوية للبنات، وفي الدائرة الاولى في الكرك.   وحول عملية التاثير على حرية الانتخابات واعاقة العمليات الانتخابية اشار التقرير الى حدوث مشاجرات في راجب وازدحام في عجلون، وحدوث مشكلة بين الامن واحد مرشحي الدائرة الخامسة في عمان، وتطويق منطقتي حمامة ونادرة في المفرق بسبب تزوير الهويات، وتطويق دورية درك في بلعما بسبب التزوير، وتدخل قوات درك في مدرسة دارينا الثانوية للبنين في مادبا بسبب تكسير سيارة تخص أحد المرشحين الذين قام بنقل ناخبين منقولين من دوائر الى دائرته، وتعرض احد المرشحين في الدائرة الرابعة في عمان للضرب من قبل مجهولين، وتكسير سيارة احد المرشحين، وقيام انصار احد المرشحين بالتهجم على مدرسة فاطمة الزهراء لمحاولة طرد مندوبي مرشح آخر.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner