Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هل تعلم ما سبب ألم العيون من أضواء السيارات الساطعة

هل تعلم ما سبب ألم العيون من أضواء السيارات الساطعة

خبرني - كشف الباحثين أن تأثر البعض بهذه الأضواء قد يعزى كذلك إلى العمر، فكلما تقدم بك العمر كلما أصبحت عيناك أكثر قابلية للتعرض للعمى المؤقت نتيجة أمور عدة، منها ضوء السيارات الساطع، ومع تطور الأضواء المستخدمة في صناعة السيارات خلال العقود الماضية، ظهرت أنواع جديدة أقوى وأكثر سطوعاً من ذي قبل.

فإن تأثير الضوء على العيون يزداد مع التقدم في العمر، ويعود ذلك إلى تشتت الضوء عند دخوله العينين، إذ ومع التقدم في العمر يقل وضوح العدسة وقرنية العين، ما يسبب تشتت الضوء عنهما لدى دخوله العين لينتشر حولها وداخلها، جاعلاً الصور التي يراها الشخص تبدو ضبابية ومشوشة.

وخلال الليل يزداد اتساع بؤبؤ العين ليسمح بدخول المزيد من الضوء، ما يجعل تشتت الضوء عن العين أكبر في ساعات الليل وبالتالي زيادة فرصة انعدام الرؤية عند التعرض لضوء ساطع فيما يسمى علميا بظاهرة البهر المعيق (Disability glare)، والتي تعني العمى المؤقت الناتج عن التعرض لضوء ساطع لفترة قد تمتد إلى 10 ثوان.

وتبعاً لباحثين فإن الضوء الساطع قد يسبب عدا العمى المؤقت شعوراً فعلياً بالألم في العينين، يشبه إلى حد ما الألم الناتج عن إجهاد المفاصل بشكل مفرط، ما قد يجعل المتعرض له يغلق عينيه كرد فعل من الدماغ دون تفكير، وبالتالي قد يتسبب بالكثير من حوادث السير.

ومن الجدير بالذكر أن التغيرات التي تطال العين مع العمر تحدث حتى في العيون السليمة والتي لا مشاكل صحية فيها، مثل التغيرات في وضوح القرنية والعدسة.

ويقترح الباحثون أن يرتدي السائق نظارات طبية خاصة مزودة بحاجز يعمل على امتصاص ما يصل العين من أشعة فوق بنفسجية، وبالتالي التخفيف من حوادث السير المحتملة نتيجة الأضواء الساطعة ليلاً.

Khaberni Banner