Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هل البطريرك ثيوفيليوس تحت عباءة الإسرائيليين؟

هل البطريرك ثيوفيليوس تحت عباءة الإسرائيليين؟
بعض أملاك الكنيسة في القدس وفي الاطار ايرينيوس

خبرني-خاص - مرة ثانية تتجدد حرب البيانات المدفوعة الأجر كإعلانات منشورة في الصحف اليومية وهذه المرة من طرف "المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين- بيان توضحيي للرأي العام "شكك فيه بموقف بطريرك الكنيسة المقدسية الأرثوذكسية البطريرك ثيوفيليوس بعد اعتراف الحكومة الإسرائيلية به "وعدم إيفائه بأي من تعهداته والتزاماته تجاه الحكومة الأردنية" بحسب البيان. و أشار البيان إلى عقد اجتماع موسع في مقر الجمعية الأرثوذكسية في جبل اللويبدة يوم الاثنين الموافق 2812008 حضره" أكثر من مئتي شخصية أرثوذكسية من الأردن وفلسطين وداخل الخط الأخضر وومثلوا الجمعيات والأندية ولجان المناطق والفروع". ويأتي هذا البيان ردا على بيان, نشر في الصحف اليومية, تحت عنوان (المؤتمر الأرثوذكسي الوطني) وصفه المجلس بـ"مجهول الهوية", متسائلا ذات المجلس " حول حقيقة هوية المؤتمر, وما صفة المؤتمر المزعوم وأهليته , ولماذا نشر في الصحف الأردنية ولم ينشر في الصحف الفلسطينية". وكان بيان المؤتمر دحض ما أسماه بـ"مزاعم الراهب المعزول ايرينيوس" وبطانته المشككة بعدم التزام البطريرك الحالي ثيوفيليوس بالقانون والتي قال أنها " تجد أصداء لها من قبل مؤيدي ايرينيوس في أوساط مسيحيين في الأردن والضفة الغربية". الجدير بالذكر أن البطريرك ثيوفيليوس حاصل على الاعتراف الرسمي الأردني على اعتبار أن البطريركية تتبع للقانون الأردني, كما أنه حاصل على الاعتراف الإسرائيلي بناء على قرار المحكمة الإسرائيلية نهاية العام الماضي وطالب البيان من البطريرك ثيوفيليوس "بتوضيح موقفه من الاحتلال وممارساته , خصوصا فيما يتعلق بتهويد القدس والمقدسات, وتوضيح الخطوات الفعلية التي ستتخذها البطريركية لمقاومة التهويد , ودعم الوجود المسيحي العربي في القدس والأراضي المقدسة ودعم العيش المشترك والحوار الإسلامي المسيحي". وتساءل البيان " في ظل الهجمة الأخيرة على الأردن وعلى العلاقات المسيحية الإسلامية , فان من حقنا أن نتساءل عما تفعله رئاستنا الروحية لحماية أبنائها من الوقوع في شباك هذه الجهات التبشيرية الدخيلة". وكان مجلس رؤساء الكنائس أصدر بيانا, حصل على تأييد رسمي, كشف عن وجود 40 فرقة تبشيرية في المملكة دخلت تحت غطاء تطوعي جرى إغلاق بعضها وإبعاد أعضائها. وزعم البيان أن البطريرك ثيوفيليوس" أعلن أن البطريركية تعمل وفق القانون الإسرائيلي لا الأردني في إطار "صفقة" مع الحكومة الإسرائيلية للحصول على اعترافها , مشددا على أن" السيادة على القدس للقانون الأردني لا القانون الإسرائيلي". وعرض البيان لقائمة مطالب من البطريرك تتمثل في" تقديم كشف بالأوقاف والأملاك الأرثوذكسية كافة في فلسطين والأردن", مشيرا إلى "تفاجؤه " قبل أيام "بأخبار منشورة عن صفقة بمئات الدونمات عقدت عام 1974 مع السلطات الإسرائيلية موقعة من البطريرك الأسبق فينيذكتوس أعلنتها سلطات الاحتلال مؤخرا". كما طالب البيان بـ"معالجة الفساد ومحاسبة الفاسدين والمفسدين ", وقال أن " كل الذين كانوا في زمن البطريرك المعزول ايرينيوس _وهو زمن أشار إليه البيان بـ"زمن الفساد" _ مازالو في مراكزهم ومن أقرب المقربين من البطريرك الحالي ". وشدد البيان على ضرورة الاعتراف بالأديرة العربية وتوسيع المشاركة العربية وسيامة المطارنة العرب.    
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner