Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

نواب يدعون للالتزام بالإجراءات الصحية

نواب يدعون للالتزام بالإجراءات الصحية

خبرني - دعا نواب في المجلس النيابي الـ 19 إلى الالتزام بالتعليمات الصحية الحكومية للحد من تفشي فيروس كورونا عبر الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية. وعبروا في بيانات منفصلة اليوم السبت، عن شكرهم للمهنئين بفوزهم في الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء الماضي، مؤكدين ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة العامة والتعليمات الصادرة من وزارة الصحة والجهات المختصة وعدم إقامة التجمعات والتجمهر، أو استقبال المهنئين خلال الفترة المقبلة. وهنأ النائب نضال الحياري جلالة الملك عبدالله الثاني والمواطنين على نجاح الاستحقاق الدستوري على الرغم من إقامته في ظل الظروف الصحية الصعبة، مستنكراً ما حدث من تجاوزات خطيرة في بعض المحافظات. ودعا جميع النواب إلى أن يكونوا قدوة حسنة للمواطنين بالالتزام بالعمل على احترام تطبيق أوامر الدفاع ووقف أية مظاهر للتجمعات والاحتفالات، مؤكداً أن صحة المواطنين أهم من مظاهر الفرح التي أعقبت العملية الانتخابية. وأعرب الحياري عن اعتذاره عن تنظيم أي تجمعات أو أي مظاهر للفرح، مستقبلاً التهاني عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي، حفاظاً على سلامة المواطنين. وأعلن النائب حسين الحراسيس في بيان له، عن تبرعه بمبلغ مالي كان قد رصده لإقامة احتفال بفوزه في الانتخابات النيابية، حيث قرر إلغاء الحفل والتبرع بتكلفته وذلك التزاماً بالقوانين وأوامر الدفاع. وقال الحراسيس إنه وفي ظل ما تمر به البلاد من ظروف صحية طارئة، يتطلب من الجميع الالتزام والتقيد بالقوانين واحترام سيادة القانون. من جهتهم، أصدر نواب الدائرة الرابعة في العاصمة عمّان، بياناً مشتركاً، أكدوا فيه عدم إقامة أي احتفالات أو تجمعات لاستقبال التهاني بعد فوزهم في الانتخابات. وبحسب بيانهم، يأتي ذلك التزاماً بقانون الدفاع والأوامر الصادرة بموجبه، وتقديراً لدور القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الداعية إلى احترام سيادة القانون، والتقيد بأوامر الدفاع حفاظاً على أرواح المواطنين وصحتهم، معلنين عن التبرع بكافة تكاليف الاحتفالات إلى الجمعيات الخيرية من مبدأ التكافل الاجتماعي. وقالت النائب عبير الجبور إن أولى الأولويات في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد والعالم أجمع، هي الحفاظ على سلامة المواطنين وذلك من خلال أخذ جميع الاحتياطات اللازمة للحفاظ على الصحة والسلامة، ومنها تحقيق التباعد الجسدي وتقليل الاختلاط قدر الإمكان. وأضافت في بيان لها، أنها لن تستقبل التهاني والتبريكات في الوقت الحالي بشكل مباشر، وذلك التزاماً باوامر الدفاع وانصياعاً لكل ما من شأنه حماية المواطنين وأسرهم. ودعا النائب عبد الحليم الحمود المهنئين أن يكون تقديم التهاني مقتصراً على الاتصال الهاتفي أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن هذا يأتي نظراً للوضع الوبائي وحرصاً على سلامة المواطنين وتطبيقاً لقوانين الدفاع. بدوره، عبر النائب الدكتور أحمد الخلايلة عن نبذه لمظاهر إطلاق العيارات النارية التي تمثل خطراً على أمن الوطن والمواطن، داعياً الجميع إلى أن يكونوا أشد إصراراً على الحفاظ على الأمن المجتمعي والصحي، ومعلناً عن استقبال التهاني من خلال منصات التواصل الاجتماعي والاتصال الهاتفي. وقرر النائب المهندس طلال النسور التزاماً بما صدر من الجهات المختصة، إلغاء استقبال التهاني بسبب الوضع الوبائي الراهن، لافتاً إلى أن التهاني عن طريق منصات التواصل الاجتماعي والاتصالات الهاتفية كافية وتعبر عن مشاعر الناخبين. ودعا النائب عبد عليان المحسيري المهنئين إلى الالتزام والتقيد بالقوانين نظراً للظروف الراهنة التي يمر بها الوطن من انتشار خطير للوباء والتي تتطلب من الجميع الالتزام، فيما أكدت النائب دينا البشير ضرورة تنفيذ أوامر الدفاع للحد من تفشي فيروس كورونا. من جهته، قال النائب عبد السلام الذيابات، إن "جائحة كورونا فرضت علينا واقعاً جديداً يقضي بضرورة عدم إقامة التجمعات والالتزام بالتباعد الجسدي"، مؤكداً عدم استقباله للتهاني بشكل مباشر. وأشار الذيابات إلى أنه تعهد أمام محافظ اربد بعدم إقامة التجمعات، حفاظاً على صحة المواطنين وسلامتهم التزاماً بسيادة القانون. وأعلن النائب ضرار الداود عن عدم تلقي التهاني بشكل مباشر نظراً للوضع الوبائي وحرصاً على سلامة المواطنين وتطبيقا للقانون وأوامر الدفاع ومنعاً، متمنياً أن تعبر البلاد الظروف التي تمر بها بسبب الجائحة. واعتذر النائب سلامه البلوي عن استقبال المهنئين وعن عدم إقامة كافة أشكال التجمعات والاحتفالات التي قد تؤثر على الصحة والسلامة العامة، مشيراً إلى أن ذلك يأتي للظروف التي تمر بها البلاد وحفاظًاً على صحة المواطنين وسلامتهم وتنفيذًاً لأوامر الدفاع. وقال النائب عبد السلام الخضير، إن استقبال المهنئين سيقتصر على مواقع التواصل الاجتماعي نظراً للتعليمات الأمنية والصحية المشددة وتنفيذاً لأوامر الدفاع، داعياً الجميع إلى الالتزام بإجراءات السلامة العامة والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية. وقرر النائب ميرزا بولاد تأجيل كافة المظاهر الاحتفالية إلى حين أن تعبر البلاد الأزمة التي تمر بها بسبب جائحة كورونا، لافتاً إلى أنه والتزاماً بالقوانين وأوامر الدفاع وحرصاً على سلامة المواطنين، يعتذر عن استقبال التهاني أو إقامة أي مظاهر احتفالية. من جانبه، قال النائب محمد الغويري إنه وبسبب ظروف جائحة كورونا وحفاظاً على سلامة الجميع والتزاماً بأوامر الدفاع ومنعاً لتفشي هذا الوباء، سيتم استقبال التهاني والتبريكات على مواقع التواصل الاجتماعي والاتصال الهاتفي. بدوره، اعتذر النائب المهندس هيثم الزيادين من الناخبين في محافظة الكرك عن عدم تمكنه من استقبالهم لتلقي التهاني وذلك للظروف الاستثنائية التي يشهدها الوطن، وتداعيات جائحة كورونا. كما اعتذر النائب الدكتور غازى الذنيبات في رسالة عبر حسابه في موقع فيسبوك عن استقبال المهنئين في منزله، مؤكداً ضرورة التقيد بأوامر الدفاع والتعليمات والإرشادات الصحية.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner