Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

نظام الأسد يعدم ناشطا فلسطينيا بارزا

نظام الأسد يعدم ناشطا فلسطينيا بارزا
الناشط الفلسطيني المهندس باسل خرطبيل الصفدي

خبرني  - قالت هيئات فلسطينية وناشطون معنيون بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، إن النظام السوري اعدم الناشط الفلسطيني المهندس باسل خرطبيل الصفدي والمعتقل في سجونه منذ العام 2012.

ونقلت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا عن عائلة الصفدي تأكيدها اعدم النظام السوري لابنها المولود من أب فلسطيني وأم سورية بعد نقله إلى سجن عدرا في دمشق في الثالث من شهر تشرين الأول 2015.

وتضيف المجموعة أن المخابرات العسكرية التابعة لنظام الأسد اعتقلت الناشط باسل في العام 2012، واحتجزته 8 أشهر قبل نقله إلى سجن عدرا بدمشق، في كانون الأول 2012. حيث تعرّض خلال تلك الفترة للتعذيب وسوء المعاملة، وبقي في عدرا حتى 3 تشرين الأول 2015.

وتشير المجموعة إلى أن الناشط باسل الصفدي يعد من أبرز المبرمجين العرب، وعمل في العديد من الشركات البرمجية، وله العديد من المساهمات في أعمال شركات ومؤسسات عالمية مثل موزيلا فايرفوكس، ويكيبيديا، أوبن كليب آرت، فابريكيتورز، وشاريزم.

ونشرت زوجة الصفدي التي تزوجته في المعتقل رسالة مؤثرة على صفحتها في "فيسبوك" أكدت فيها نبأ الإعدام ناعية زوجها ، وقالت إنها نهاية تليق ببطل و"خسارة لها ولسوريا وفلسطين"، كما نشرت صورة من رسالة كان أرسلها لها قبل نقله من سجن عدرا.

وقام مؤسس موقع ويكيبيديا بنعي الناشط باسل، كما نعته منظمة العفو الدولية في حسابها على "تويتر"، وقالت: "يؤلمنا تأكيد خبر إعدام الناشط باسل خرطبيل صفدي سنة 2015 في سوريا. فلترقد روحه بسلام".

واشتهر صفدي على نطاق واسع في أوساط ما يعرف بالإنترنت الحر، والذي يدعو إلى الاستخدام غير المقيد للشبكة.

واستمد عمل صفدي أهمية خاصة لكونه كان يجري في دولة يحكمها نظام سلطوي منذ أكثر من نصف قرن يمارس رقابة صارمة على استخدام الإنترنت التي لم تدخل البلاد إلا في عام 2000، بعد فرض قيود وحجب لعدد من المواقع.

وكان صفدي أطلق في دمشق عام 2010 برنامج آيكي للتقنيات التعاونية التي "منحت للناس أدوات جديدة للتعبير والتواصل"، حسبما كتبت غارديان في مقال خصصته له في عام 2015.

وبحسب إحصائيات مجموعة العمل، فقد قضى نحو (3543) فلسطينيا منذ بداية الثورية السورية بينهم (463) امرأة، في حين وثقت وجود (1621) معتقلا فلسطينيا في فروع الأمن والمخابرات التابعة للنظام بينهم (102) امرأة.

ادناه صورة عن الرسالة التي نشرتها زوجته.

نظام الأسد يعدم ناشطا فلسطينيا بارزا
Khaberni Banner Khaberni Banner