الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner

نصر الله :سمير قنطار بين اللبنانيين قريبا

نصر الله :سمير قنطار بين اللبنانيين قريبا
لبنانية مناصرة لحزب الله

خبرني - أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله عدم رغبة حزبه في الحصول على السلطة، داعياً إلى تنمية مناطق الجنوب المحرومة بدلاً من الاكتفاء بالمطالبة ببسط سلطة الدولة على أراضي لبنان. وأشار إلى أن السلطة لاتعرف سوى الجباية والبوليس. وأكد نصر الله في خطابه بمناسبة الذكرى الثامنة لتحرير الجنوب اللبناني أن حزبه لم يسع إلى تغيير شروطه التي أعلنها قبل اتفاق الدوحة، بالرغم من مطالبات القواعد الشعبية برفع السقف السياسي لمطالبها بعد الأحداث الأخيرة في بيروت التي غيرت الظروف وأنتجت متغيرات كثيرة على الأرض، رافضاً توظيف ماحدث للحصول على مكاسب سياسية ، كطلب تعديل اتفاق الطائف أو نصيب المعارضة في السلطة أو تغيير النظام الهيكلي للسياسة . وأوضح أنه لم يطالب بالسلطة بعد تحرير الجنوب في عام 2000 بالرغم من أن كل المقاومات المنتصرة في التاريخ إما استلمت السلطة أو طالبت بها. واكد نصرالله ان الحزب لن يستخدم سلاحه في الداخل لتحقيق مكاسب سياسية، مشددا على انه لا يريد السيطرة على لبنان او تغيير نظامه "لانه بلد متنوع". واوضح انه سيسعى الى توسيع دائرة تمثيل حلفائه في حكومة الوحدة الوطنية المقبلة، متجنبا الحديث عن المواجهات الاخيرة التي اندلعت أخيرا بين مناصري المعارضة والأكثرية. وقال نصرالله في "عيد المقاومة والتحرير" الذي حضره عشرات الالاف من مناصري حزب الله. وأضاف "نؤيد هذه الجملة بشدة (...) فسلاح المقاومة هو لمواجهة العدو وتحرير الأرض والأسرى والمساهمة في الدفاع عن لبنان". وتساءل نصرالله "لمن كان يكدس السلاح الاخر ولمن كان يعد ولمن كان يدرب" في اشارة الى البعض في فريق الموالاة. وشدد في المقابل على ان "سلاح الدولة يعني سلاح الجيش والقوى الامنية وهو للدفاع عن الوطن وحماية المواطنين وبسط الامن". واكد انه "لا يجوز استخدام سلاح الدولة لتصفية الحساب مع فريق سياسي معارض ولا يجوز استخدام سلاح الدولة لحساب مشاريع خارجية تضعف مناعة لبنان ولاستهداف المقاومة وسلاح المقاومة". واضاف "لا نريد ان نفرض فكرنا او ثقافتنا على الشعب اللبناني لاننا نؤمن بان لبنان بلد متنوع ومتعدد ولا قيامة لهذا البلد الا بمشاركة الجميع وتكاتفهم وتعاونهم". وتابع "هناك جراح كبيرة حصلت (...) نحن نؤيد تضميد الجراح وهذا الامر يحتاج الى اقوال وافعال ونحن جاهزون لذلك. الاهم ان نستخلص العبر والدروس ونطلق مرحلة جديدة هي مرحلة ما بعد العرس الوطني والعربي والدولي الذي شهدناه امس في المجلس النيابي". كذلك، اشاد نصرالله بانتخاب سليمان معتبرا انه "يجدد الامل لدى اللبنانيين بعهد جديد وبداية جديدة". واعتبر ان خطاب القسم الذي القاه الرئيس الجديد "يعبر عن الروح الوفاقية التي وعد ان يتصرف من خلالها في المرحلة المقبلة وهذا ما يحتاجه لبنان". واثار سليمان في خطابه العناوين الخلافية بين القادة اللبنانيين وفي مقدمها الاستراتيجية الدفاعية وعدم استخدام السلاح "الا في وجه العدو" واقامة علاقات دبلوماسية مع سوريا. واجمعت الموالاة والمعارضة على ان هذا الخطاب اتسم ب"الواقعية والتوازن". وتطرق نصرالله ايضا الى ملف الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيلية، مؤكدا ان "الاسرى وعدنا وعهدنا وقريبا جدا سيكون سمير واخوة سمير بينكم" في اشارة الى عميد الاسرى في السجون الاسرائيلية سمير القنطار وسائر رفاقه الذين يجري حزب الله مفاوضات غير مباشرة مع اسرائيل للافراج عنهم. وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner