Khaberni Banner Khaberni Banner

نحتاج الى حجر الكتروني أيضا

نحتاج الى حجر الكتروني أيضا

 

إجراءات احترازية وتعليمات استباقية وتنفيذ قوانين

كلها كان هدفها واحد الحفاظ على سلامة وصحة المواطن الاردني وهو أغلى ما تملك الاْردن حسب حديث سابق للمغفور له الحسين بن طلال

 

اليوم وكل يوم وبكل الأوقات والظروف التعويل دائما على وعي المواطن ومدى التزامه بكل ما يملى عليه حتى نصل بالاردن وشعبه الى بر الأمان خلال الأزمة العالمية والمسماه بجائحة كورونا

 

دول عظمى سقطت بامتحان الصمود والقوة وحسن التدبير دول متقدمة باتت متاخرة في اتباع نهج وقائي وبعده علاجي للفرار بمواطنيها من فك فايروس فتاك لا يميز بين العظيم والكبير وبين الفقير والصغير

 

هنا الاْردن هنا عمان هنا اربد وباقي محافظات المملكة

هنا القوة والذكاء هنا السباق ما زال في أوجه وبمراحله المتقدمة

أثبتنا على الملأ اننا الأصلح لعيش كريم وأننا المجابهون الأقوياء وان العبرة ليست بما تمللك وإنما قوتك تكمن بقدرتك على العطاء والتغيير والتأثير والنجاة في نهاية المطاف

 

اليوم ونحن داخل أسوار منازلنا وتحت سقوف عائلاتنا بحجر منزلي صحي وقائي احترازي بغض النظر عن الأشخاص الغير ملتزمين

نرجع من حيث ابتدئنا الى العنوان الى بيت القصيد والمغزى

نحتاج أيضا الى حجر الكتروني أيضا

نحتاج الى وعي مضاعف عشرات المرات من وعينا الذي اجلسنا بالبيت

نحتاج لدقيقة صمت وتفكير ماهي نهاية العالم الافتراضي الذي سجنت فيه عقولنا

اجزم ان الأغلبية من محجوري المنازل وليس الجميع اطلقوا العنان لأنفسهم في العالم الافتراضي يصولون ويجولون بين اروقة الصفحات والحسابات لنشر انتقاد لاذع تحت سقف التنظير او لبث سم إشاعة عن طريق فيديو او تسجيل او صورة

او حتى لزرع احباط ويأس بين الناس الإيجابيين المتفائلين وآخر يعاتب ويقلل من نجاعة عمل الحكومة وأخرى تتغزل وتنبش في اصل الناس وفصلهم  وتدير بوصلة الأحداث الى أهداف وهمية وآخر لا يعجبه العجب لا الحكومة ولا الشعب ولسان حاله يقول لا اعرف ما اريد ولا لأي فئة انتمي مع ان الجميع بنفس الخندق

 

اذا الحجر المنزلي ربما يحتاج الى حجر الكتروني لكي تكون مناصاتنا وحساباتنا التي تحمل اسمائنا او الألقاب التي نحب حجة لنا لا علينا

Khaberni Banner