Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

نجوم الدعوة الإسلامية الجدد

نجوم الدعوة الإسلامية الجدد

خاص ب "خبرني " على غلاف مجلة "forbes" العربية , افترش الداعية المصري عمرو خالد كنباية عملاقة ,تحيط رأسه قائمة "نجوم الدعاة" التي أصدرتها الطبعة العربية من المجلة ذائعة الصيت عالميا. ..حول" نجم الدعاة" ,ضم الغلاف صورا للأعلى دخلا ماليا خلال العام 2007من رجال الدعوة المساكين,السائرين :"على باب الله" كما يقول المثل الشعبى. قدرت forbes، التي تصدر بنسختها العربية في دبي، دخل خالد بنحو 2.5 مليون دولار، تلاه الداعية الكويتي طارق سويدان بدخل صافٍ بلغ مليون دولار، ثم السعودي عائض القرني، مؤلف كتاب "لا تحزن" بدخل قدّر بـ 533 ألف دولار، أما المرتبة الرابعة فاحتلها الداعية المصري عمر عبد الكافي بدخل 373 ألف دولار، ثم السعودي سلمان العودة بـ267 ألف دولار . ..رتبت فوربس صور الدعاة على غلافها وفق آلية تدعو القارئ للنظر مطولا إلى صورة "الداعية الأغلى "..والي ما فوق هامتة هناك الدعاة الأقل حظا(...). ..ليس في يدي حيلة الا ان اقول ل"خالد" يعطيك القوة والعزم وطول اللسلان والبتع في العلم والدعوة,لتصل مذخراتك في نهاية العام الحالي الى(5) ملايين دولار بالتمام والكمال, والحق انك قادر على ذلك . كيف ؟ لااعلم,فانت اقدر على التربع على عرش الدعاة النجوم ,وربما تصل الى منافسة عمرو دياب,على عرش الاغنية العربية وتتصدر قائمة اكثرهم دولارات ,,ف:"دياب " ما غيرة تشير حساباتة الى انه يمتلك موقعه الاول في لائحة اكثر خمس من المطربين العرب ثراء بثروه قدرها 37 مليون دولار(...) وفقا لقائمه نشرتها مجلة " اريبان بيرنس " ,وجاءت المطربة اللبنانيه فيروز في المرتبة الثانية بثروه تبلغ 34 مليون دولار . ..ليس مهما الاجابة على سؤال كل داعية عن مصدر اموالة وكم فيها من حصص للايتام والمساكين , او ما دخلها من تبرعات وهبات ,وثق اصحابها بالداعية فلان لكي يمنحه فرصة التعرف على الفقراء والايتام وغيرهم ؛ممن بات على كل داعية معاصر ان يحمل في جيبة قائمة بكل احتياجاتهم وربما اسماء من خلفوهم للفقر والشوارع . ..جاءت المغنية اللبنانية "اليسا" في قائمة اصحاب الطرب الاصيل وتملك 31 مليون دولار,اصلها- أي الدولارات. معروف ؛بل ويمكن لاليسا المحترمة, الاقرار بكل بحة صوت رافق تاوهاتها المجنونة على المسرح والفضائيات والكليبات,ولاتخاف ان يقول لها أي داعية : -من اين لك هذا ؟. الجواب واضح في تملك مؤهلات بارزة ومهمة جدا في عالم الترفية والفن ,ولها عشاقها وانا منهم. اما ما اسمتهم مجلة فوربس ب:"نجوم الدعوة",فهم من احتلوا مكان الدعاة ,الذين بحثوا طويلا في اسباب تراجع الدعوة وضعف الدين واصحابة ,غي وقت تكالبت على الامة كل اشكال الفتن والموبقات,فاصاب الدعاة الكبار وجل من نفاق الدعاة النجوم ,وقد نحسب ان هؤلاء النجوم اخذوا نجوميتهم من زمان تبدلت به الاحوال وافتى به الجهلة ورفعت به رايات الفضائيات الاعلامية المشبوهة والمسمومة بما تبثه من " رقصات الدعاة النجوم " . ..هناك فرق بين دعاة اليوم ودعاة الدين الحق ,فقد كان الشيخ العالم المفتي او القارئ الخطيب,يكاد يجد قوت يومة ,حبات من تمر اورشفات من لبن..(....) ويكمل الداعية رحلتة في اصقاع العالم الاسلامي اشعث اغبر. والفرق بين الدعاة الجدد وهجرة من سيقهم الى اصلاح ونشر الدين بين العباد تبرز في الحقائق الاتية وهي بالمناسبة لا تنفع للمقارنة بين راقصة واخرى او مغنية واخرى,فملة الرقص واحدة وان اختلفت بذلات الرقص وفضائياته ,اما العاة,فالامر مكشوف: 1ـ هجرة الدعاة نظرهم إلى رحمات السماء، وهجرة الرعاة نظرهم إلى خشاش الأرض. 2ـ هجرة الدعاة يرجو صاحبها رضا ربه، وهجرة الرعاة يرجو إشباع رغباته ونزواته. 3ـ هجرة الدعاة تزرع الأرض الصحراء لتكون واحة غناء، وهجرة الرعاة يأكلون كل خضراء، ويتركونها صحراء جرداء. 4 ـ هجرة الدعاة تعمير، وهجرة الرعاة تدمير. 5ـ هجرة الدعاة تمكين للإسلام وفعل الخير ونفع الغير، وهجرة الرعاة تمكين للنفس، وأنانية في جلب الخير، وإن تضرر الغير. 6ـ هجرة الدعاة تضحية لأجل رضا الله ونشر الإسلام، وإن ترك الإنسان العيش الرغيد، وهجرة الرعاة تضحية بالواجبات والقيم والمُثل من أجل لقمة طرية، وزوجة بهية، وعيشة هنية. 7ـ هجرة الدعاة لا تفرق بين أرض ذات ثراء، وفقر وشقاء، فالأرض لله يورثها من يشاء، والدعوة واجبة في جميع الأرجاء، وهجرة الرعاة بحث عن كل أرض فيها غنى وثراء، وغرس ونماء، كي يقطف الثمار، ويلتقط الأزهار، وإن غفل عن العودة إلى العزيز الغفار. 8ـ هجرة الدعاة نهم على العلم الذي يرفعه في السماء، ويمكنه لدينه في الأرض، وهجرة الرعاة (يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ) [الروم:7]. 9ـ هجرة الدعاة تحفها أخلاق ذوي المكارم والمروءات، لا يغير جلده مهما اشتدت الأزمات، وهجرة الرعاة . تبدل الأخلاق وفقا للمغانم، ولا تكترث بالمكارم، وقد تجترئ على المحارم. 10ـ هجرة الدعاة تقبل المغارم مع قوة العزائم، وهجرة الرعاة تسعى إلى المغانم، مع انهيار العزائم. 11ـ هجرة الدعاة نور يمشي به الدعاة بين الناس من كل لون وجنس، وهجرة الرعاة معاص وذنوب ورجس. 12ـ هجرة الدعاة عفة عن السفاسف والشبهات والنجاسات، وهجرة الرعاة خسة ووحل وتخبط في ظلمات المحرمات. 13ـ هجرة الدعاة يبحثون عن هداية الناس إلى طريق الله تعالى، وهجرة الرعاة يبحثون في الأماكن السياحية الراقية لاسترخاء يطولُ أو يقصر، ناسين هموم أمة عدا عليه أكل عنيد. ..وبعد لعل دعاتنا الجدد يشبعون من نار الأرض قبل وصولهم إلى نار الآخرة ..والله اعلم.
Khaberni Banner
Khaberni Banner