Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ميسي ورونالدو.. الجانب المظلم لنجمي الكرة الذهبية

ميسي ورونالدو.. الجانب المظلم لنجمي الكرة الذهبية

خبرني  - رغم وصول النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو إلى قمة الكرة العالمية بإنجازاتهما الضخمة في الساحرة المستديرة، فإن لكليهما شيئا صادما قد تعرفه لأول مرة.

فقد أضاع نجم برشلونة صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكرة الذهبية (6 مرات) 26 ركلة جزاء خلال مسيرته مع النادي ومنتخب بلاده.

وأهدر ميسي 12 ركلة جزاء في الدوري الإسباني، و6 في كأس الملك، و3 في دوري أبطال أوروبا، وواحدة في كأس السوبر الإسباني، ومثلها مع المنتخب الأرجنتيني في كأس العالم، إضافة إلى 3 ركلات جزاء في مباريات ودية دولية.

وكانت الحقيقة الصادمة لرونالدو المتوج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم خمس مرات، هي تضييع الركلات الحرة المباشرة التي طالما اشتهر بتسديداته فيها إبان فترة تألقه مع ريال مدريد.

ومنذ ارتداء صاروخ ماديرا قميص يوفنتوس بداية موسم 2018-2019، لم يسجل ضربة حرة واحدة في مباراة رسمية رغم تصديه لكل الركلات التي يحصل عليها فريقه، مما دفع الصحفيين للطلب من مدربه ماوريسيو ساري إبعاده عن تسديد الركلات الحرة، لكن المدرب فاجأهم بأنه لا يستطيع منعه.

ووضع رونالدو ضمن أسوأ اللاعبين تصويبا للركلات الحرة في الدوري الإيطالي، وهو رقم سلبي جديد لنجم المنتخب البرتغالي صاحب العديد من الأرقام القياسية الإيجابية.

Khaberni Banner
Khaberni Banner