Khaberni Banner Khaberni Banner

ميسي في اولمبياد بكين

ميسي في اولمبياد بكين

  خبرني – باتت مشاركة المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي مع منتخب بلاده في اولمبياد بكين مؤكدة بعدما أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ الاندية بالسماح للاعبيها تحت 23 عاما بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في اولمبياد بكين الشهر المقبل بعد ان رفض احتجاجات من ثلاثة اندية في المانيا واسبانيا. وفي بيان وزعه الفيفا على الاندية ووسائل الاعلام الاربعاء قال القاضي الاوحد في لجنة وضع اللاعب التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التونسي سليم علولو الاربعاء بوجوب قيام الاندية بتحرير اللاعبين المدعوين للمشاركة مع منتخبات بلادهم في اولمبياد بكين 2008 من 8 الى 24 آب. وقرر علولو ان "جميع الاندية ملزمة بتحرير جميع اللاعبين الذين تقل اعمارهم عن 23 عاما ووضعهم تحت تصرف منتخبات بلادهم المشاركة في مسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية". ويأتي هذا القرار بعد الطلب الذي تقدم به الاتحاد الالماني للعبة باسم نادي شالكه، والطلبات التي قدمتها مباشرة اندية شالكه وجاره فيردر بريمن وبرشلونة الاسباني والمعترضة فيها على تحرير لاعبيها الاجانب. واللاعبون المعنيون بالامر هم البرازيليان دييجو (فيردر بريمن) ورافينيا الذي تمرد على ناديه شالكه، والارجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة). وكانت لجنة الامور المستعجلة في الفيفا اصرت على الزام الاندية بتحرير اللاعبين. واعتبر علولو انه "نظرا للعرف القائم (منذ 1998)، قبلت الاندية دائما تحرير لاعبيها الذين تقل اعمارهم عن 23 عاما، ومن الانصاف ان نعتد دائما بوجود العرف الذي له قوة القانون". واضاف "المشاركة في الاولمبياد هي الفرصة الوحيد بالنسبة الى كل رياضي مهما تكن اللعبة التي يشارك فيها، وليس مبررا حرمان لاعب من المشاركة في حدث كهذا اذا كان منتخب بلاده تأهل اليه". واخذ القاضي التونسي ايضا "في الاعتبار قرار لجنة الامور المستعجلة الذي يشير الى ان مؤتمر الفيفا عام 1988 قرر انه يمكن استدعاء جميع اللاعبين دون 23 عاما للمشاركة في المسابقة خلال الالعاب الاولمبية".وكانت لجنة الامور المستعجلة اعادة التذكير بان "هذا المبدأ تم تأكيده خلال مؤتمر الفيفا عام 2006". وتقام منافسات كرة القدم في الاولمبياد في الفترة بين السادس و23 من الشهر المقبل وهي الفترة التي تبدأ فيها العديد من الفرق الاوروبية بطولاتها المحلية أو التصفيات المؤهلة للبطولات الاوروبية. وقبل قرار الفيفا قال ميسي لوسائل اعلام اسبانية انه سينضم للمنتخب الارجنتيني في أقرب وقت ممكن اذا أصر الفيفا على ضرورة السماح للاعبين تحت 23 لاعبا بالانضمام لمنتخبات بلادهم. وقال ميسي لموقع برشلونة على الانترنت "أريد أن يتم الاتفاق على كل شيء. أتفهم موقف النادي لرغبته في الاحتفاظ بي لكن عليهم أيضا استيعاب حلمي باللعب مع منتخب بلادي في الاولمبياد". وأضاف "قلت منذ البداية اني أتمنى اللعب مع منتخب بلادي وليس لدي أي مشاكل حتى الان.. اذا ذهبت /للمنتخب الارجنتيني/ ثم قالت المحكمة الرياضية انني يجب أن أعود فسأعود". وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner