Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

من المسؤول عن اهمال فترة الـ 70 يوماً في الفيصلي؟

من المسؤول عن اهمال فترة الـ 70 يوماً في الفيصلي؟

 خبرني – تعرض فريق الفيصلي لكرة القدم في الاونة الاخيرة الى هزات قوية افقدته المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين، وقلصت من حظوظ استعادة لقب الدوري الغائب عن خزائن منذ نحو خمسة اعوام. ادارة النادي التي اوفت مؤخراً بالتزاماتها المالية كافة نحو لاعبي الفريق من رواتب ومقدمات عقود الاحتراف، حاولت ايضاً التدارك عبر التعاقد مع المدرب السوري نزار محروس الملم بتفاصيل الكرة الاردنية استناداً على تجربته المرصعة بالانجاز مع شباب الاردن، لكن نتاج ثلاثة اسابيع انقضت من مرحلة الاياب جاء على غير المتوقع عبر ضياع خمسة نقاط جعلت الفارق مع الوحدات المتصدر يصل الى سبع نقاط!. في بادىء الامر محروس لا يسأل عن النتائج الاخيرة للفريق، وهذا ما اكدته ادارة النادي في بيان صدر عنها في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، فهو تسلم مهمته بعد انطلاق مرحلة الاياب، ولم يمنح فرصة اعداد الفريق، ما يعني ان مسالة تراجع اداء الفريق ارتبطت بشكل وثيق مع فترة توقف الدوري بين مرحلتي الذهاب والاياب والتي امتدت لنحو 70 يوماً. في تلك الفترة والتي خصصها الاتحاد لفتح باب تسجيل اللاعبين والمحترفين، وهي الفترة الثانية والاخيرة لقيد اللاعبين في الموسم الحالي، لم تحمل تلك الفترة أي جديد بل على العكس غادر الفريق المحترف المصري مصطفى ابراهيم الى جانب بهاء عبد الرحمن احد ابرز لاعبي الوسط في الاردن للاحتراف في السعودية، ليضاف الى غياب الكابتن وصانع الالعاب المحنك حسونة الشيخ المحترف في الامارات ومن قبله المدافع الصلب محمد خميس للاحتراف ايضاً في الامارات الى جانب انتقال عمر غازي الى اتحاد الرمثا، وفي المقابل لم تسجل أي محاولة تعزيز لصفوف الفريق خلال فترة التوقف وخاصة في الفترة التي عرفت تولي محمد اليماني مهمة تدريب الفريق، والذي اصر على طلب اعفاء المهمة قبل انطلاق مرحلة الاياب بنحو اسبوع واحد فقط، ما جعل ادارة النادي في موقف صعب للغاية، لتتحرك بسرعة صوب محروس، الذي ابدى تحفظه في البداية على العرض ليس من الناحية المادية، بل المعنوية كون الفترة غير كافية لاعداد الفريق الى جانب اغلاق باب قيد وتسجيل اللاعبين، قبل ان يوافق على تولي المهمة، وهو يدرك ان المهمة صعبة للغاية في ظل ضيق الوقت ونقص صفوف الفريق في مراكز هامة في خطي الدفاع والوسط، والفريق تنتظره موجه من اللقاءات الهامة محلياً وعربياً واسيوياً. وفق ما سبق فأن الفيصلي لم يستمر فترة التوقف الـ "70" يوماً، ما دفع الى الواقع الصعب الذي بدأ يمر به الفريق في مرحلة الاياب، ليدخل الفريق في ازمة حقيقية تهدد طموحاته في الموسم الحالي، وهنا يكمن سر حكاية التراجع على سلم الترتيب.
Khaberni Banner Khaberni Banner