الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner

منتدى المحامين الشبان ينظم ندوة

منتدى المحامين الشبان ينظم ندوة

خبرني - تحت رعاية رئيس المحكمة الدستورية، هشام التل، نظم منتدى المحامين الشبان التابع لغرفة التجارة الدولية في باريس ندوة بعنوان "كيف تصبح محكّماً ناجحاً" وذلك بدعم من مكتبي الجازي ومشاركوه/محامون ومستشارون قانونيون والمكتب الدولي كلايد آند كو، وذلك لتسليط الضوء على النصائح العملية والتطبيقية التي يجب أن يتحلى بها المحكمين الشبّان ليكونوا ناجحين.

وألقى المحامي الدكتور عمر مشهور الجازي الكلمة الافتتاحية للمنتدى تتضمن النصائح الأساسية للمحكمين الشبّان وخصوصاً طلبة كليات الحقوق في الجامعات الأردنية المشاركين في المنتدى، ناصحاً إياهم بالتحلي بمهارات الاتصال والتمتع بالخبرة القانونية والاطلاع على المستجدات الدولية والإقليمية المتعلقة بالتحكيم وعدم الاكتفاء بالمستجدات المحلية، مؤكداً أن المثابرة والاجتهاد والالتزام هي التي تصنع محكّماً ناجحاً وخصوصاً أن الأردن هو من طليعة الدول في مجال التحكيم.

وألقى التل كلمة رئيسية تضمنت أهمية التحكيم كوسيلة لتسوية النزاعات بعيداً عن أروقة المحاكم مؤكداً على العلاقة التكاملية ما بين التحكيم والجهاز القضائي في الأردن.

وقد أعقب ذلك حواراً ما بين محكّمين دوليين بارزين على الساحة العالمية من جهة ومحكّمين شبّان من جهة أخرى.

يشار إلى أنه تم عقد هذا المنتدى في فندق حياة عمّان في العاصمة الأردنية عمّان.

وتاليا كلمة الدكتور الجازي: 

بسم الله الرحمن الرحيم   معالي الأستاذ هشام التل القامةُ القضائيةُ العربيةُ السامقةُ . رئيس المحكمةِ الدستوريةِ .  راعي فعاليتنا الخيرةِ هذا المساء ،،، أصحاب المعالي والسعادةِ والعطوفةِ ،،، الزميلات والزملاء ،،، طلبتَنا الأشاوس ،،، طاب مساءكم بكلِ خيرِ،،،، أنه لمن دواعي سروري أن أكونَ معكم اليوم في عاصمتِنا الحبيبةِ عمّان العروبة عمّان حاملة رسالة العدلِ والتسامحِ عاصمة التحكيم منذ الأزل . في هذا المؤتمر الهام الذي تنظمه غرفة التجارة الدولية (ICC) والتي أتشرفُ بعضويةِ محكمتها الدوليةِ للتحكيمِ  وذلك بدعم من مكتبنِا الجازي ومشاركوه ومكتب كلايد اند كو الممثل بالسيدة نادية دروزة فإنني كلي سعادة أن تكونَ باكورة نشاطاتنا على مدى هذين اليومين ندوة يعقدها منتدى المحكمين الشبان(YAF) تحت عنوان " كيف تصبح محكماً ناحجاً " وذلك بتسليط الضوء على أهم عوامل النجاحِ والطرقِ والآلياتِ التي لا بد من اتباعها ليكون الشخص محكماً ناجحاً وفقاً للمعايير الدولية والأسس الفضلى في هذا المجال وكلي أمل أن يستفيدَ طلبتنا الأشاوس تحديداً من هذه الندوة إذا ما رغبوا في متابعة ِ طريقهم في التحكيم فأنتم شبان وشابات الوطن الجميل وفرسان عدالتنا المنشودة مسلحين بالعلمِ والمعرفةِ والمهاراتِ عاقدين العزم أن تكونوا مستقبل التحكيم المشرق للنهوضِ بأوطاننا الحبيبة نحو العلى.  ونصيحتي للزملاء والزميلات بأن تكونوا على قدر المسؤولية وذلك بالتزام بالجديةِ والمثابرة ِ وتطوير مهاراتكم الفرديةِ وذلك بالاطلاع على كافةِ المستجداتِ الدولية على صعيد التحكيم بكافة أنواعه وعدم الاكتفاء بالمستجدات الوطنية والإقليمية. كما ادعوكم بتعميق ثقافتكم القانونية بشكل عام والتحلي بالصبرِ والمثابرةِ وعدم التقوقع في دوائر ضيقة والانفتاح على الآراء المغايرة لآرائكم والإيمان بأن للتحكيم آلية لها سحرها الخاص وعدم النظر إلى التحكيم كمصدر رزق بقدر ما هي وسيلة لتحقيق العدالة بشغف شديد واحساس عالي مدفوع بإحقاق الحق وتطبيق القانون فلا بد أن تكون مستمعاً جيداً ولا تنسى أبداً أنك كالقاضي تقرر مصير الأطراف وحكمك نهائي فاصل للخصومةِ ولا تضع نفسك مكان الخبير فالمحكمين ليسوا خبراء وكن دائماً مهنياً على مسافة واحدة من الأطراف فمواصفات المحكم الناجح هي : 1-     التمتعَ بمهارات الاتصالِ والتواصلِ العالية.

2-     القدرةُ والكفاءة .

3-     التحلي بالموضوعيةِ .

4-     المحافظة على السريةِ .

5-     التمتع بشخصيةٍ قوية ٍوشجاعةٍ وجريئةٍ.

6-     التحلي بالالتزام سواء بالوقت والإجراءات.

7-     الشغف بما تمارس.

8-     التخطيط بشكل سليم .

9-     التمتع بمهارات الكتابة.

أتمنى لكم مستقبلاً زاهراً  في عالم التحكيم . حللتم أهلاً ووطئتم سهلاً فأنتم شموع هذا المنتدى ولحنه الأجمل،،،

 

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner