الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

منتجع صديق للبيئة من إعمار

منتجع صديق للبيئة من إعمار

خبرني - أعلنت شركة "إعمار الدولية- الأردن"، المملوكة بالكامل من قبل "إعمار العقارية"، عن تحالفها مع كل من شركة "دوماني DOMANI" و"شركة خدمات الطاقة الدولية EMS"، المتخصصتين في مجال الاستشارات التقنية، للعمل على تطوير منطقة "سمارة الرمال" لتكون أول مشروع صديق للبيئة من نوعه على مستوى المملكة. ويهدف هذا التعاون إلى تطوير مباني "سمارة الرمال" التابعة لمشروع "سمارة منتجع البحر الميت"، الذي تبلغ تكلفته 354 مليون دينار أردني (1.84 مليار درهم إماراتي، 500 مليون دولار)، بما ينسجم مع "معايير الريادة في الطاقة والتصميم البيئيLEED " التي حددها "مجلس المباني الخضراء USGBC" في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعكس تصميم مشروع "سمارة الرمال" وفق معايير الريادة في الطاقة والتصميم البيئيLEED عمق اعتبار مطوريه بالأنظمة الصديقة للبيئة خلال كافة مراحل تنفيذ العمليات الإنشائية. وفي إطار الخطط الهادفة إلى تحقيق هذا الهدف، تم الحرص على تطبيق أحدث الأنظمة في مجال استدامة المشروع، وتنظيم الموارد المائية، ونوعية الطاقة والمواد الأولية والموارد المستخدمة في التنفيذ، إضافة إلى دراسة نوعية الأجواء الداخلية لوحدات المشروع. وتعتبر الشركة الأمريكية "دوماني"، من الشركات الرائدة في مجال الاستشارات التقنية، من خلال وضع استراتيجيات لاستدامة المشاريع تعتمد بدورها على دراسات دقيقة للأسواق. وفي الوقت ذاته، تتخصص "شركة خدمات الطاقة الدولية" في مجال إنظمة إدارة الطاقة والمحافظة عليها في الشرق الأوسط، وتعمل على دعم المبادرات البيئية في المملكة الأردنية من خلال دفعها للعمل وفقاً لمعايير الريادة في الطاقة والتصميم البيئي LEED. وبهذة المناسبة قال ستيف ماكارت، مدير عام شركة "إعمار الدولية- الأردن": "تشهد المرحلة الحالية اهتماماً متزايداً باستراتيجيات التنمية المستدامة التي أصبحت من أهم الأسس التي يقوم عليها تطوير المشاريع الكبرى في الشرق الأوسط. وتركز حكومات المنطقة على المشاريع التطويرية 'الخضراء‘ بما يحقق تنمية مستدامة على المستويات البيئية والاقتصادية والاجتماعية في آن واحد. وبوصفه من أهم المشاريع المتعددة الاستخدامات في الأردن، فإننا حريصون على تطوير 'سمارة منتجع البحر الميت‘ بما يؤهله للحصول على تصنيف LEED". وأضاف: "أن هذه الخطوات الاستراتيجية ستعزز من أهمية مشروع 'سمارة منتجع البحر الميت‘ كوجهة استثمارية عالمية نموذجية". وتشمل العوامل التي يتطلب توافرها للحصول على تصنيف LEED مجالات متنوعة منها التصميم الموفر للطاقة، وتحليل ودراسة إمكانية الاستفادة من ضوء النهار، وحسن اختيار المواد للاستفادة من الطاقة الكامنة، واستراتيجيات توفير المياه، وتحليل المناخ العام والمناخ الداخلي. ومن جهته قال ماثيو سيجور من شركة دوماني: "نسعى من خلال التعاون مع 'إعمار الدولية- الأردن‘ إلى التركيز على ثلاث نقاط رئيسية وهي التطوير العقاري والموارد البشرية وحماية البيئة. ونعمل على تحقيق هذا الهدف مستعينين بخبرة فريق متميز من المهندسين البيئيين والميكانيكيين ومصممي المساحات وخبراء المياه المتخصصين في توفير حلول تنسجم مع المتطلبات الخاصة لكل مشروع من حيث التصميم المتميز واتباع أفضل الممارسات التشغيلية والإنشائية". وقال أمجد ألقم المدير القُطري، لشركة خدمات الطاقة الدولية: "تشهد ممارسات التنمية البيئية المستدامة اهتماماً متزايداً في المملكة الأردنية، مما سيساهم في التغلب على التحديات التي تواجهها البلاد من حيث إدارة موارد الطاقة والمياه. ويعتبر 'سمارة منتجع البحر الميت‘ من أكبر المشاريع التطويرية وبالحصول على تصنيف LEED سيعود ذلك بفوائد هامة على المنطقة إجمالاً". وبلغ حجم محفظة أعمال LEED أكثر من 1400 مشروع في 30 دولة منذ تأسيسه عام 1998، وبمساحة تطويرية إجمالية تصل إلى 1.062 مليار قدم مربعة. وينسجم مشروع "سمارة منتجع البحر الميت" في مضمونه وأهدافه مع سياسات التطوير الاقتصادي التي وضع أسسها صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية. ويضم المشروع مناطق متنوعة تشمل سمارة التلال، الذي يحتضن مرافق سكنية ومركز اجتماعي؛ وسمارة الرمال، الذي يشمل مرافق سكنية ونادي ومنتجع صحي؛ وسمارة الغولف، الذي يضم نادياً خاصاً؛ وسمارة الوادي، التي تشمل على قرية التسوق وفندق للأعمال. ومشروع "سمارة منتجع البحر الميت" مملوك من قبل "شركة البحر الميت للسياحة والاستثمار العقاري"، المشروع المشترك بين "إعمار العقارية" وعدد من المستثمرين الأردنيين والعرب.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner