Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

منافسة كركية على المقعد المسيحي بالدائرة الثالثة 

منافسة كركية على المقعد المسيحي بالدائرة الثالثة 

 خبرني - لمعت أسماء مسيحيي الكرك الذين ترشّحوا في دائرة عمّان الثالثة  وظهرت وجوههم في جدران عمّان التي تلتصق بها صور المرشّحين، وسط حظوظ متساوية.

وقال مراقبون للشأن الانتخابي إن المرشّحين من مسيحيي (الكرك) في الدائرة سيؤسّسون لمعطيات تاريخية وانتخابية تفجّر مفاجآت.

فالمرشّح عن كتلة (شباب وطن) رمزي حجازين أصبح مُحلّقًا في سماء الدائرة، وليس (حجازين) فقط؛ بل المرشّح عن القائمة (التقدمية) ميشيل البقاعين يحلّق براية حمراء (الحزب الشيوعي الأردني)، والذي اختاره الحزب ضمن حساباته الشعبية والانتخابية،  فيما يتهيأ المرشّح عن قائمة (موطني) فوزان حجازين للتحليق، فيما يرتكن النائب السابق قيس زيّادين على  قائمة (معاً) التي حملته للمجلس السابق.

وبحسب المراقبين، فإنّ النائب السابق (قيس زيّادين) يُدرك أنّ انتخابات المجلس التاسع عشر ليست كغيرها، وذلك لأسباب  ذاتية وموضوعية، خصوصًا؛ أنّ القاعدة الشعبية التي يعتمد عليها زيادين باتت مقسمة مع مرشّحي الكرك للمقعد المسيحي. 

وأكّد المراقبون ذاتهم؛ أنّ مرشحي المقعد المسيحي الكركيين ينطلقون من قوائم انتخابية قوية، وليس كما أسرّ أحدهم؛ أنّ بعض القوائم ليس لها حضور انتخابي يمكّنها من التنافس على المقعد. 

ويصل عدد ناخبي الدائرة الثالثة إلى (265410) ناخب وناخبة.

بينما يبلغ وزن المقعد حسب نسبة الإقتراع بالإنتخابات السابقة (8494) صوت.

جدير بالذكر؛ أن نسبة الاقتراع في الدائرة الثالثة وصلت إلى (19) بالمئة؛ وذلك في الانتخابات الماضية عام 2016.

Khaberni Banner Khaberni Banner