الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مطالبة نقابية بمقاضاة مؤسسات تبشيرية

مطالبة نقابية بمقاضاة مؤسسات تبشيرية

خبرني – طالبت النقابات المهنية بـ"إحالة منظمات تبشيرية" إلى القضاء, معربة عن " قلقها البالغ" من تزايد أنشطتها. و دعت النقابات الحكــومة , في بيان صدر اليوم عن مجلس النقباء, إلى اتخاذ أشد الإجراءات بحق ما اسماها بـ" الشركات والمؤسسات الوهمية" وأحالتها للقضاء "لمخالفتها أحكام الدستور والقانون (...)، ولإثارتها الفتن الطائفية والنعرات التي تهدد الوطن والنسيج الاجتماعي الأردني". واعتبرت أن نشاطات بعض هذه المنظمات " تخالف الشريعة الإسلامية والدستور الأردني وتتعارض مع الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي يسود بلادنا". وأشار نقيب المحامين،رئيس مجلس النقباء صالح العرموطي، إلى تحذير النقابات " في السابق" من خطورة هذه التصرفات وخطورة ترخيص بعض المكاتب تحت مبررات مختلفة كالأعمال الخيرية "علماً بأن جل عملها تجلى في الدعوات التبشيرية بشكل يخالف الأساس القانوني الذي تم ترخيصها بموجبه. وقال العرموطي, في البيان, أن ما تهدف له "هذه المؤسسات والشركات الوهمية القيام بحملات مشبوهة هدفها خدمة سياسة الحركة الصهيونية والولايات المتحدة الأمريكية الرامية إلى نشر الفوضى في منطقتنا العربية والإسلامية وإشاعة حال عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي تحت ذريعة الديمقراطية والحريات الدينية والسياسية". ودعوا في الوقت ذاته إلى" بذل أقصى الجهود في سبيل مواجهة هذه الحملات التي تستهدف امن الوطن واستقراره من خلال القيام بدور فعال على كافة المستويات الحكومية والشعبية وتنمية الوعي الوطني والديني لدى أبناء شعبنا( ...)" وكان مجلس رؤساء الكنائس كشف في بيان " كثرة" الفرق التبشيرية الوافدة الى الأردن في السنين الأخيرة" تحت ستار الخدمة الاجتماعية والتعليمية والثقافية", وقال :"يبلغ عددها في الأردن حوالي 40 فئة". في حين أبلغ وزير شؤون الإعلام والاتصال ناصر جودة مجلس النواب, الذي أصدر بيانا يؤيد فيه مجلس رؤساء الكنائس, في وقت سابق أنها" ( الحكومة ) رصدت أشخاصا وهيئات دخلت إلى البلاد بذريعة الجوانب الإنسانية والخدمات الاجتماعية وخالفوا شروط الإقامة ما حرك الجهات الرسمية إلى تسفيرهم". الأمر الذي " عرض الأردن الى حملة كبيرة بحقه بدعوى انه يقيد الحريات العامة", بحسب جودة.
Khaberni Banner Khaberni Banner