Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مطالبة بسجن مغنية جزائرية 5 سنوات

مطالبة بسجن مغنية جزائرية 5 سنوات

خبرني - طالب الادعاء العام الجزائري بتطبيق عقوبة السجن 5 سنوات نفاذا بحق مغنية الراي سهام الجابونية، المتهمة بنشر فيديو أساءت فيه لطاقم العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي في مدينة وهران، شمال غربي البلاد.

ووفقا لبيان صادر عن وكيل الجمهورية، في محكمة الجنح بمدينة وهران، فقد "التمست النيابة العامة تسليط عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا ضد مغنية الراي سهام الجابونية، عن تهم إهانة موظف أثناء تأدية مهامه، إهانة هيئة نظامية، القذف، التقاط صور ونشرها بغير إذن صاحبها والمساس برموز ثورة التحرير الوطني".

وكان قاضي المثول قد أمر مساء الثلاثاء بوضع مغنية الراي سهام رهن الحبس المؤقت في قضية الاعتداء وإهانة الأطقم الطبية بالمركز الاستشفائي الجامعي "بن زرجب"، بحسب ما أفادت مراسلتنا.

وذكر البيان الصادر عن وكيل الجمهورية حاج قدور بوسيف أنه "بناء على شكوى من مدير المركز الاستشفائي الجامعي بولاية وهران ضد المدعوة (خ. س) من أجل التقاطها صورا والقذف داخل مصلحة الاستعجالات ونشر ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تم فتح تحقيق أولي من طرف مصالح الأمن الولائي".

وأضاف أنه "تبين من خلال التحقيق في هذه الوقائع قيام المشتكى منها بترديد عبارات مشينة للأطقم الطبية وكذا للمصالح الإدارية بالمستشفى، بل إنها ذكرت عبارات ماسة برموز ثورة التحرير مرتبطة بجماجم الثوار المسترجعة مؤخرا".

وأشار البيان أنه تم تقديم المعنية أمام نيابة الجمهورية وتمت متابعتها بناء على إجراءات المثول الفوري بتهم "إهانة موظف أثناء تأدية مهامه وإهانة هيئة نظامية والقذف والتقاط صور ونشرها بغير إذن صاحبها والمساس برموز ثورة التحرير الوطني، وذلك طبقا للمادة 151 من قانون العقوبات ومواد القانون 07/99 المتعلق بالمجاهد والشهيد".

وكانت صفحات موقع الفايسبوك قد تداولت مؤخرا صورا نشرتها المتهمة في القضية والمعروفة في الوسط الفني المحلي بكنية "الجابونية" تظهرها وهي في حالة هيستيرية وتطوف في أروقة مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية للمستشفى في شكل ظهرت فيه وكأنها تطارد الأطقم متهمة إياهم بالتقصير باستعمال عبارات وصفت "بغير اللائقة".

وكان المستشفى المذكور قد أعلن الأحد الماضي رفع دعوى قضائية ضد سهام الجابونية، ونشر بيانا جاء فيه: "فيما يخص الفيديو الذي تم تداوله عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك الذي دارت أحداثه على مستوى مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران، والذي تم تصويره من قبل سيدة كانت في حالة هيستيرية جاءت رفقة مريض، حيث أنها لم تحترم القواعد المعمول بها على مستوى المصلحة، ولم تحترم دورها في الانتظار وحاولت المرور قبل المرضى الذين كانوا متواجدين قبلها. ولما طلب منها احترام القواعد انهالت بوابل من السب والشتم على الأطقم الطبية وشبه الطبية ومستخدمي مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية".

وأضاف البيان أن مثل هذه السلوكيات: "غير المقبولة تحبط من معنويات الأطقم الطبية وشبه الطبية والمستخدمين المجندين منذ أشهر لمواجهة الجائحة التي ألمت بالبلاد، في حين أنهم بحاجة الى كل دعم نفسي ومعنوي من قبل المواطنين، حقيقة هناك بعض النقائص المسجلة على مستوى المصلحة تحاول دائما تداركها كإدارة ومسيرين قدر المستطاع، لكن هذا لا يبرر مثل هذه السلوكيات التي تؤثر سلبا على سيرورة المصالح الاستشفائية".

وأشار البيان إلى أن إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بوهران رفعت دعوى قضائية ضد (السيدة) التي تهجمت بالسب والشتم على العاملين في قسم الطوارئ بالمستشفى لدى وكيل الجمهورية المختص إقليميا من أجل البت "الاعتداء الصارخ على الاطقم الطبية وشبه الطبية المجندة لخدمة المواطنين والصالح العام".

Khaberni Banner
Khaberni Banner