Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مصرية تقدم قائمة أسعار لطليقها ليتمكن من رؤية طفله

مصرية تقدم قائمة أسعار لطليقها ليتمكن من رؤية طفله

خبرني - أقدمت مصرية على تصرف غريب لمعاقبة طليقها والد طفلهما، إذ اشترطت عليه دفع مبالغ طائلة ليتمكن من رؤية طفله أو حتى الجلوس معه واحتضانه، فبعد عام من الزواج انفصل الزوجان، وبدأت مأساة الأب المصري المحروم من رؤية ابنه منذ سنوات.

اشترطت الزوجة على والد طفلها "أحمد" (41 عاماً) عقب الطلاق، دفع 350 ألف جنيه مصري ليستطيع استقبال صورة طفله "يوسف" عبر الإنترنت، وفي حال رغبته في رؤية ابنه وجهاً وجه، فيتعين عليه إنفاق مليون جنيه مصري، الأمر الذي أثار جنون الأب، حسب تصريحاته لصحيفة الوطن المصرية.

 

وتزوج صلاح، القاطن في مدينة كفر الشيخ المصرية، من زوجته عام 2016 أثناء تواجدهما في السعودية، وبعد عام من الزواج وقعت العديد من المشاكل التي انتهت بالطلاق، وفي جلسة واحدة بمحكمة الأحوال الشخصية بمدينة الرياض، حكمت المحكمة برؤية الطفل لأبيه مرة كل أسبوع لمدة 3 ساعات، وهو ما فشل في تحقيقه واضطر بعد ذلك إلى السفر لمصر.

 

وقال الأب متحسراً إنه لم يتمكن من رؤية طفله ولو لمرة واحدة عقب وقوع الطلاق، رغم حكم المحكمة برؤيته كل يوم جمعة لمدة 3 ساعات، ليضطر صلاح بعدها مغادرة السعودية والعودة إلى مصر عام 2017، ومنذ ذلك الحين لم يرى صغيره البالغ من العمر حالياً 4 سنوات.

 

وقام الأب بعدة محاولات لرؤية طفله، كنها طليقته أغرقته في العديد من القضايا ضده، وطالبته بـ 10 آلاف جنيه "نفقة" لتسمح له رؤيته، ثم طالبته بمبلغ 350 ألف جنيه، لتقوم فقط بإرسال صوره عبر الإنترنت، ومؤخراً أرسلت له عن طريق المحامي الخاص بها، طالبته بدفع مليون جنيه ليرى ابنه بصفة منتظمة كل أسبوع، رغم إنهاء جميع إجراءات الطلاق في محكمة بالرياض، على حد قول الأب.

 

ويعيش حالياً صلاح رحلة عذاب مع طليقته، متمنياً رؤية طفله واحتضانه ورؤيته يكبر أمام عينيه، مشيراً إلى أنه ينام كل ليلة والدموع تسيل على خده من اشتياقه لصغيره، مؤكدًا أنه يريد أن يفعل كل ما بوسعه ليرى طفله.

Khaberni Banner Khaberni Banner