الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner

مسلمي سريلانكا يدين تفجيرات الكنائس

مسلمي سريلانكا يدين تفجيرات الكنائس

خبرني - قال المجلس الإسلامي في سريلانكا إنه يدين الهجمات التي طالت كنائس "الإخوة" المسيحيين في يوم الفصح، وطالت فنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو.

وجاء في بيان للمجلس أن الهجمات المدانة التي شنها متطرفون تهدف إلى وضع حواجز بين الأديان والعرقيات المختلفة، لتنفيذ أجنداتهم التي تهدف إلى بث الرعب وإشاعة القلق في الحياة العامة.

وطالب المجلس الحكومة السريلانكية بالبحث عن الفاعلين وتقديمهم للعدالة، مبديا استعداد المجلس والمجتمع المسلم في البلاد لتقديم المساعدة اللازمة لكل من تأثر بالتفجيرات.

وقدم المجلس العزاء لأهالي القتلى، وتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين.

وقالت وسائل إعلام سريلانكية محلية إن ما لا يقل عن 185 شخصا قتلوا وأصيب آخرون في سلسلة تفجيرات بسريلانكا، فيما أعلنت الحكومة حظرا فوريا للتجوال.

ووقع انفجاران في كنيستين خلال قداس عيد الفصح، على ما أفاد به مسؤول في أحد مستشفيات العاصمة كولومبو.

وقال المسؤول في مستشفى كولومبو الوطني، طالبا عدم كشف هويته: "تلقينا ثمانين شخصا وثمة المزيد يصلون تباعا"، وقد وقع أحد الانفجارين في شمال العاصمة، والثاني في نيغومبو شمالي العاصمة، وفق الشرطة.   وقال متحدث باسم الشرطة إن تفجيرات استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق.

ولاحقا أعلنت الشرطة مقتل شخصين في انفجارين جديدين بالعاصمة كولومبو، ليصل المجموع إلى ثمانية انفجارات متسلسلة.

وقالت الشرطة إنه في كنيسة سانت سيباستيان في كاتوابيتيا شمال كولومبو، سقط أكثر من 50 قتيلا وأوضحت صور جثثا على الأرض ودماء على المقاعد الخشبية وسقفا مدمرا.

وذكرت تقارير إعلامية أن 25 شخصا قُتلوا في هجوم على كنيسة في باتيكالوا بالإقليم الشرقي.

واستهدفت الهجمات أيضا ثلاثة فنادق هي شانغراي-لا كولومبو وكينغسبري وسينامون غراند كولومبو. ولم يتضح بعد ما إن كانت الهجمات على الفنادق قد أسقطت قتلى.

وقال مسؤولون إن 35 أجنبيا من بين القتلى.

ودعا رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني في مقره في وقت لاحق الأحد.

وقال في تغريدة: "أدين بشدة الهجمات الجبانة على شعبنا اليوم. أدعو كل المواطنين في سريلانكا إلى البقاء موحدين وأقوياء خلال هذه المحنة المأساوية".

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner