Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مراقب يحرم طلابا من امتحان الفيزياء

مراقب يحرم طلابا من امتحان الفيزياء
الصورة رمزية ...جوجل

خبرني – خاص - في وقت ينتهج فيه الأردن طريقه نحو إصلاح التعليم،حرم "مراقب" امتحان ثانوية عامة في مدرسة الحسين في لواء بني كنانة،طالبا في امتحان الفيزياء يوم الخميس الماضي،بسبب التفاتة عفوية من الطالب قبل دقائق من انتهاء الامتحان،رغم مخالفة ذلك للتعليمات. تفاصيل القضية التي رواها باسم عبيدات،والد الطالب قيس في اتصال هاتفي مع "خبرني"،أنه وفي امتحان الفيزياء الذي تقدّم له ولده يوم الخميس الماضي،وقبل انتهاء الامتحان بدقائق،نادى أحد الطلبة على اسم ابنه،الذي التفت عفويا بحثا عن مصدر الصوت،الأمر الذي لفت انتباه المراقب على الامتحان. ولم يصدر أي تنبيه من المراقب للطالب قيس أو أي زميل له في الامتحان،لكن والده تلقى اتصالا بعد انتهاء الامتحان،من أحد أصدقائه في مديرية تربية لواء بني كنانة،يعلمه فيها بحرمان مجموعة من الطلبة من امتحان الفيزياء ومنهم ابنه قيس. إثر ذلك،والحديث لـ "أبي قيس"،توجهت إلى مدير تربية لواء بني كنانة،الذي كان يجلس على كرسيه،بقليل من الاحترام للحضور،متسائلا عن سبب حرمان ابنه من مراقب الامتحان،وليس من رئيس القاعة،فرد عليه مدير التربية "المراقب من حقه حرمان أي طالب حسب التعليمات". فغادر الأب المغلوب على أمره مكتب مدير التربية،وتوجه يوم الأحد إلى وزارة التربية،ليفاجأ بأن القرار تمت المصادقة عليه من الجميع،دون أن يقرأ أحد أن الحرمان صادر عن "مراقب" الامتحان وليس رئيس القاعة. وأكد والد الطالب قيس أن التعليمات المكتوبة على ظهر رقم جلوس الطالب،تشير إلى أن رئيس القاعة هو من يحرم الطلبة من الامتحان،بعد "التنبيه". مصادر في وزارة التربية والتعليم أكدت كذلك أن رئيس القاعة مسؤول عن الحرمان،وليس مراقب الامتحان. ولم ينته مسلسل "التهاون" في مدرسة الحسين بلواء بني كنانة عند حرمان الطالب قيس،بل تعداه إلى إبلاغ طالب لم يكن على علم بحرمانه من امتحان الفيزياء،في الساعة التاسعة وخمس دقائق من صباح الأحد،أي وقت تسلّمه ورقة امتحان الرياضيات،في خطوة أثارت استهجان الطلبة وأهاليهم،وتساؤلهم عن مغزى ذلك،في وقت تكون فيه أعصاب الطلبة مشدودة بسبب الامتحان.
Khaberni Banner
Khaberni Banner