الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مدينة في وهم الرئيس!

مدينة في وهم الرئيس!

في وقت تشتد فيه ملامح أزمة الثقة  و يلف ضباب الاصلاح الاقتصادي المجتزأ المشهد المحلي؛ يخرج علينا الرئيس هاني الملقي من سردابه الخفي الذي كان يتأمل فيه ، و يبشرنا ان في نيته اطلاق مشروع عاصمة جديدة ، ربما لانه لم يعد يطيق العاصمة القديمة التي لم يستطع حل مشاكلها! 

الرئيس الذي يجتمع بالكتل النيابية ليبيعهم برنامجا مجتزءاً للاصلاح الاقتصادي يفكر خارج الصندوق .... لا بل خارج حدود المعقول و المنطق ليعلن لنا عن فكرة لا يمكن حتى ان ترتقي لمستوى المشروع ... تماما كمن يدير ظهره للبنوك التي تطالبه بسداد القروض و يخرج في رحلة سياحية حول العالم لانه " دايق خلقه"! 

الرئيس " الحايص" لكي يجد بديلا لدعم الخبز محاولا توفير ١٤٠ مليون دينار للخزينة ؛ يتحدث عن فكرة تكلف المليارات و يقول سننفذها بالشراكة مع القطاع الخاص لان الموازنة لا تحتمل! 

أتدري دولتك ان الذي لم يعد يحتمل هو المواطن؛ لم نعد نحتمل ان نصبر على اوهامكم ، ونفيق على أحلامكم ، ونسلم مستقبل اطفالنا لأمثالكم و انتم تخططون لهم، لم نعد نحتمل ان تجرجرونا الى نتائج معروفة عبر خطط مجرورة ! لم نعد نحتمل مسرحياتكم التي تتبادلون بطولتها انتم و النواب! 

أتدري دولتك ان الناس " هبيانة " ؟ أتدري أنهم استقبلوا بطولتك في المنطقة الصناعية بحثا عن بائع البطاريات بسخرية غير مسبوقة ؟ أتدري دولتك أن مشروع العاصمة الجديدة وطريقتك في الاعلان عنه أظهر كم نحن ساذجين أمام الفكرة التي اطلقتها جارتنا الجنوبية في نفس اليوم و الساعة عبر الاعلان عن اضخم مدينة للاستثمار في العالم والتي ستبتلع مدينتنا الاقتصادية التي كنتم دولتكم احد الذين نثروا لنا رمالها ذهباً ؟!

كم كنا نتأمل ان تبحث لنا عن برنامج وطني نلتف حوله بدلا من بيعنا الوهم .... و اعطاءنا ابر التخدير بدل العقاقير الناجعة ، كم كنا نتأمل ان تخرج لنا من غيبوبتك السياسية لتحمل لنا مشاريع صحوة اقتصادية .... عبر افكار خلاقة توظف اموال مشروع مدينتكم الزائفة في اجتراح برنامج صناعي وطني يعتبر ثورة في ثقافتنا السائدة ؛ او حتى في مشروع يعيدنا الى الوراء حين كان الاردن يصدّر القمح الى دول الجوار ؛ او حتى ان تطلق مشروع الثورة الوطنية في التعليم ! 

نعم نحتاج الى عاصمة جديدة .... لاننا سئمنا طريقة ادارتكم المعصومة ، نحتاج الى فكر جديد يخرجنا من تفكيركم ببنايات و شوارع و طرق تحت عنوان التنمية ، الى مسارات و دروب و علوم و نتائج تعكس حقيقة التنمية!

دولة الرئيس الأفخم .... لا اظن ان برنامجكم للاصلاح الاقتصادي يعكس تطلعات اي شاب اردني نحو مستقبل بلده ؛ فحين تصرح ان هدف برنامج الاصلاح و رفع الدعم هو اعادة توجيه اموال الدعم و الضريبة نحو برنامج الحماية الاجتماعية فإنكم حتما تجانبون هدف الاصلاح في تحقيق الازدهار و انتفاء الحاجة لبرنامج الحماية الاجتماعية ....أتدري دولتكم ان المدينة التي تحلمون بها ممكن ان تكون اي محافظة من محافظات المملكة لو فكرتم في احداث التنمية بدلا من بيع الوهم ؟ 

دولة الرئيس ، اذا كنتم لا زلتم تعتقدون كما صرحتم عبر التلفاز يوماً ان مشكلة المواطن بظنه ان الاصلاح يتم بين ليلة وضحاها ؛ فاعلم دولتكم ان مشكلة المواطن الحقيقية أنه يظن أنكم لم ترتقوا بعد الى حجم مشاكله! 

دولة الرئيس الأفخم : ان اكبر جريمة ترتكبوها بحق الوطن هو ان تستمروا في موقعكم وتضيعوا وقتاً تدركون تماما انه لن يحمل من قبلكم أي حل.... واحلموا بعاصمة جديدة بعيداً عن واقعنا المر ! أرجوكم دولتكم ان تتحملوا مسؤولياتكم التاريخية و تقولوا : لا أعلم .... ومن قال لا أعلم فقد أفتى!

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner