الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مخاوف الراحلة ديانا

مخاوف الراحلة ديانا

خبرني - أدلت شقيقة الأميرة الراحلة ديانا بشهادة أمام لجنة التحقيق في حادثة مقتل أميرة ويلز في العاصمة الفرنسية باريس، تحدثت فيها عن رسائل شقيقتها الخاصة لها كاشفة أن ديانا كانت تخشى أن يكون والد صديقها يتجسس عليهما. وقالت سارة ماكوركودايل أمام لجنة التحقيق في حادثة مقتل شقيقتها إن الأميرة قالت إنها كانت تخشى أن يكون مالك متاجر هارودز الشهيرة في لندن محمد الفايد والد صديقها دودي الفايد قد استخدم وسائل إلكترونية للتنصت عليها أثناء وجودها كضيفة على العائلة في منزل آل الفايد في لندن، قبل فترة قصيرة من مقتلها ودودي في باريس في آب 1997. وكانت اللجنة طلبت الاستماع إلى شقيقة الأميرة ديانا في موضوع يتعلق بالرسائل التي يزعم أن ديانا أرسلتها إلى والد زوجها الأمير فيليب حول تلميح محمد الفايد إلى مخطط لاغتيالها يشرف عليه زوج الملكة البريطانية بنفسه. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسائل لم تشاهد ولم تبعث بها ديانا. كما قالت سارة إن ديانا لم تناقش معها أبداً احتمال أن تكون حاملاً أو مخطوبة إلى دودي الفايد. وضمن اطار التحقيق ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية أمس الأول أن كارين ونغفيلد قال في إفادته أمام المحكمة الخاصة التي تحقق في ملابسات وفاة ديانا وصديقها دودي الفايد (عماد) إنه طلب من محمد الفايد (والد دودي) توفير حماية أفضل لها لكن الاخير امتنع عن ذلك لأنه لم يرد لفت الانظار إلى الرحلة. وقال ونجفيلد، وهو جندي سابق في قوات البحرية الملكية البريطانية إنه طلب الاستعانة بحوالي 8 أشخاص لمرافقة الاميرة وتوفير الحماية لها خلال رحلتها على يخت محمد الفايد (جونيكال)، والتي رافقها فيها دودي الفايد في عام 1997. أضاف “أعتقد أنه كان تتعين الاستعانة بثمانية أشخاص كحد أدنى لتلك المهمة، ليس لأنهما (ديانا ودودي) كانا ينويان البقاء في القارب بل لأنهما نزلا منه على الشاطئ ولذا كنا بحاجة إلى 8 أشخاص”.   ايلاف
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner