Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مخاطر صحية لطول القامة على القلب

مخاطر صحية لطول القامة على القلب

خبرني - صحيحٌ أن طول القامة صفة مميّزة لدى الكثيرين، إلّا أنّ الخبراء كشفوا أنّ لتلك الميزة مخاطر صحيّة على أصحابها.

وكشفت دراسة حديثة، أنّ الّذين يتميّزون بطول القامة هم أكثر عرضة للإصابة بعدم إنتظام دقّات القلب المعروف بإسم: "الرجفان الأذيني" ما قد يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات. 

فيُحدّد الطول الطبيعي بـ170 سنتيمتراً، وكل 2.54 سنتيمتراً زيادة يزيد الخطر بنسبة 3 في المئة. ويزيد الرجفان الأذيني سرعة دقّات القلب بوتيرة غير طبيعية. وقد اكتشف باحثو جامعة بنسلفانيا أن الرجفان الأذيني من شأنه زيادة فرص الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات بمقدار 5 أضعاف لدى طوال القامة. 

وقد شملت الدراسة 1.2 مليون شخص من طوال القامة، وقسمها الباحثون بقيادة البروفيسور مايكل ليفين إلى 3 مجموعات، مع الأخذ بالاعتبار العوامل الأخرى التي تلعب دورًا في الإصابة بالرجفان الأذيني، كارتفاع ضغط الدم. 

وبعد فحص مختلف البيانات، توصّل الباحثون إلى علاقة وثيقة بين طول الشخص وخطر إصابته بالرجفان الأذيني الذي يزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات والتي كثيرًا ما تكون مميتة. وبالإضافة إلى ذلك، وجد الخبراء أن إحدى المجموعات كشفت عن وجود علاقة وثيقة بين المتغيرات الجينية المرتبطة بكون الشخص طويلًا، والمساهمة في زيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني. 

والجدير بالذّكر أنّ حالة الرجفان الأذيني تصيب أكثر من 33 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نحو مليون شخص في المملكة المتحدة و2.7 مليون شخص في الولايات المتحدة الأميركية، لذا يوصي الخبراء بأهمية الفحص الدوري بـ"تخطيط كهربية القلب ECG" للكشف المبكر.

Khaberni Banner
Khaberni Banner