الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المحكمة ألغت قرار التحفظ على أمواله

محكمة مصرية تبرئ أحمد عز

محكمة مصرية تبرئ أحمد عز

خبرني   - قضت محكمة جنايات القاهرة المصرية، الخميس، بانقضاء الدعوى الجنائية في القضية المعروفة إعلامياً بـ"تراخيص الحديد"، والمتهم فيها رجل الأعمال أحمد عز، والرئيس السابق لهيئة التنمية الصناعية الحكومية عمرو عسل، ورفع اسميهما من قوائم الممنوعين من السفر، وإلغاء قرار التحفظ على أموالهما.

وقال مصدر قضائي في تصريحات صحفية إن الحكم الصادر اليوم نهائي وبات، مشيرًا إلى أن النيابة خلال الجلسة طالبت بانقضاء الدعوى الجنائية لتصالح عز مع الحكومة.

وفي 28 شباط 2018، وافقت لجنة حكومية مصرية على التصالح مع عز، في قضية فساد مالي، مقابل سداد 96 مليون دولار.

ووفق بيان سابق للنائب العام نبيل صادق، "قررت اللجنة القومية لاسترداد الأموال والأصول في الخارج (حكومية) التصالح مع أحمد عز، مقابل سداد مبلغ مليار و700 مليون جنيه (حوالي 96 مليون دولار) منها 600 مليون جنيه (حوالي 33 مليون دولار) تم استردادهم من الخارج".

وفي تموز الماضي، أصدرت محكمة جنايات القاهرة، قرارًا بإخلاء سبيل عز، بكفالة مالية قدرها 250 ألف جنيه (14 ألف دولار) في القضية ذاتها.

ويعد أحمد عز، أحد كبار رجال الأعمال في مصر، لا سيما في صناعة الحديد، واشتهر بقربه من جمال مبارك، النجل الأصغر للرئيس الأسبق مبارك (1981-2011) ونظرت إليه المعارضة في مصر باعتباره الممول الأول لحملة كانت تروج لتوريث جمال مبارك حكم مصر آنذاك.

واعتبر مراقبون مصريون، "عز"، أحد أبرز أسباب اندلاع ثورة يناير 2011، التي أطاحت بمبارك، حيث ساهم بصفته أمين التنظيم في الحزب الوطني الديمقراطي (حزب مبارك آنذاك) المنحل، في تأجيج الغضب الشعبي في البلاد.

Khaberni Banner
Khaberni Banner