الرئيسية/جامعات ومدارس
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

محاضرة في شومان عن (المرأة وغياب العدالة في قانون الأحوال الشخصية)

محاضرة في شومان عن (المرأة وغياب العدالة في قانون الأحوال الشخصية)

خبرني  - ما تزال كثير من القوانين تنتقص من مبدأ المساواة بين الجنسين، خصوصا في قوانين الأحوال الشخصية، وهو أمر ليس حكرا على الأردن، بل يكاد يكون سمة عامة للبلدان العربية والإسلامية ومنظومة العالم الثالث.

قوانين عديدة تمنح امتيازاتها للرجل، وتنتقص من حقوق المرأة، وتسمها بـ"عدم الأهلية"، مكرسة نظرة نمطية دونية لا تتماشى مع نصوص الدستور، ولا مع المواقف المعلنة من المرأة نصف المجتمع وركيزة أساسية لتقدمه.

الغبن يطال المرأة في قوانين عديدة، كالحضانة والميراث والنفقة، وغيرها، ما أفقدها الإحساس بالعدالة والمساواة، خصوصا أنها تعتقد أن هذا الوضع مردّه إلى أنها تعيش في ظل العديد من التفسيرات الذكورية المرتبطة بالنصوص القانونية في قانون الأحوال الشخصية التي تقر بالفروق بين الرجل والمرأة، عبر أحكام واضحة وتفسيرات تجمع على ضعف النساء.

في محاضرتها بمنتدى عبد الحميد شومان الثقافي، تلقي القانونية هالة عاهد، الضوء على حقوق المرأة وأوجه الغبن الذي يطال النساء في قانون الأحوال الشخصية، مع محاولة إيجاد حلول حقيقية تستطيع من خلالها المرأة معرفة أوجه القانون، إلى جانب معرفتها لقواعد ولوائح المحكمة الشرعية، بغية الوصول إلى العدالة المطلوبة؛ إنسانياً واخلاقياً. 

وهالة عاهد، محامية مزاولة، مدربة، باحثة ومدافعة عن قضايا حقوق الإنسان وتحديدًا حقوق المرأة، وهي عضوة في اتحاد المرأة الاردنية.

أصدقاء منتدى عبد الحميد شومان الثقافي، كونوا معنا في السادسة والنصف من مساء الإثنين 6 آب (أغسطس) 2018، في محاضرة للأستاذة هالة عاهد بعنوان "المرأة وغياب العدالة في قانون الأحوال الشخصية"، تقدمها وتدير الحوار مع الجمهور الصحافية رانيا الصرايرة.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner