Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ؟!

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ؟!

خبرني – خاص – القضية : ايذاء مواطن واستغلال المنصب ، المكان : وسط عمان ، الزمان : ظهر أحد ايام الاسبوع الماضي ، المتهم الرئيسي : مسؤول بارز في مؤسسة رسمية كبرى ، المتهم الثاني : سائق المسؤول ، الضحية : شاب عاطل عن العمل يسكن أحد الاحياء الفقيرة ، الشهود : رفضوا الادلاء بشهادتهم خشية قطع رزقهم. التفاصيل : شاب يعيل أسرة فقيرة يقف على بوابة موقف سيارات احدى المؤسسات الكبرى في عمان بانتظار خروج سيارة المسؤول لتقديم طلب للانتفاع من خدمة خصصت للفقراء لكنها اصبحت للاغنياء بفعل المحسوبيات . تخرج السيارة الفارهة يقودها السائق والى جانبه المسؤول "عريض الاكتاف " مرتديا نظارته الشمسية السوداء ، يندفع الشاب نحو سيارة المسؤول ، يلتصق وجهه بزجاج السيارة ، يتأفف المسؤول وينزل زجاج السيارة للاستماع الى المواطن الطارىء على اجواء سيارته المكيفة . يبدأ الشاب بالشكوى انه طلب مرارا من المسؤول تلبية حاجته ، يرفض "عريض الاكتاف " الاستجابة لطلبه ، ويرفع الشباك ثم يشير بيديه الى السائق ان يكمل المسير . الفقير يندفع نحو مقدمة السيارة لمنعها من التحرك ، يشير المسؤول مرة ثانية للسائق ان ينطلق بالسيارة ، تدور عجلات السيارة بسرعة ويعلو صوت المحرك فيخشى الفقير الموت ويصيبه جناح السيارة بجرح متوسط في بطنه . المسؤول غادر المكان ، لكن الشاب وقع ارضا اثر اصابته ، يطلب احدهم سيارة الاسعاف ، فينقل الى أقرب مستشفى ويسجل شكوى ضد المسؤول وسائقه . جاء الليل فالقي القبض على السائق ، واستجوب في مركزالأمن ، وفي الوقت الذي كان فقيرنا يعاني من جروح متوسطه حسب التقرير الطبي ، افرج عن السائق دون تسوية القضية خشية تفاعل القضية والاضرار بهيبة المسؤول . الفقير الجريح الذي يرقد الان في المنزل بعد ان غادر المستشفى لعدم قدرته على دفع الفاتورة ،علق أحد اقاربه على الحادثة بقول للفاروق عمر بن الخطاب "متى استعبدتم وقد ولدتهم امهاتهم احرارا " .
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner