الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ما مصير أسعار المحروقات في أيلول؟

ما مصير أسعار المحروقات في أيلول؟

خبرني –  تقف حكومة الدكتور عمر الرزاز أمام اختبار جديد يوم الجمعة، وذلك لتحديد أسعار المشتقات النفطية من قبل لجنة التسعير لشهر أيلول 2018.

وتوقع خبير المشتقات النفطية والطاقة المهندس عامر الشوبكي أن ترفع حكومة عمر الرزاز أسعار المحروقات بنسبة 1% لشهر أيلول 2018.

وقال الشوبكي لـ"خبرني" إنه وبحسب المؤشر الدولي بلاتس لأسعار المشتقات النفطية تشير التوقعات العلمية إلى انخفاض معدل سعر البنزين والسولار والكاز هذا الشهر بنسبة ١٪ حيث حافظت الأسعار على ثبات في الأسبوع الاول والثاني وانخفضت في الأسبوع الثالث بشكل مجمل.

وأكد الشوبكي أن ذك يأتي رغم إعلان وزارة الطاقة أن معدل أسعار البنزين ٩٥ ارتفع بنسبة 1% ومعدل بنزين ٩٠ ارتفع 0.5% والسولار حافظ على ثبات تقريبي خلال الثلاث أسابيع الاولى من الشهر الجاري، الا ان الوزاره اشارت وعبر نشراتها الأسبوعية الى ارتفاع سعر الغاز المعتمد لتوليد الطاقه الكهربائيه بنسبة 4,4 % مما يعني نية الحكومه رفع أسعار الكهرباء نهاية هذا الشهر لنسب غير مسبوقه.

وقال الشوبكي إن الوزارة أعلنت بنفس الوقت انخفاض معدل سعر خام النفط برنت لهذا الشهر بعد ان كان معدل الشهر الماضي 74 دولار / برميل .

وكانت الحكومه الحاليّه رفعت اسعار المشتقات النفطيه لأعلى سعر شهده الاردن عبر تاريخه وذلك بداية الشهر الحالي بواقع قرش على كل لتر لجميع المواد وبأثر رجعي لمعدلات ثلاث اشهر بعد اقالة حكومة الملقي وتكليف دولة عمر الرزاز بتاريخ 2018/6/4 اثر احتجاجات على قانون الضريبه و ارتفاع سعر المشتقات النفطيه وقد وصلت اسعار المشتقات النفطيه بعد اخر زياده البنزين 95 الى 106 قرش/لتر ، والبنزين 90 الى 82,5 قرش/ لتر والسولار والكاز الى 62,5 قرش/لتر

كما وقامت الحكومه بداية هذا الشهر بتثبيت سعر الكهرباء بعد ان بلغ سعر غير مسبوق في تاريخ المملكه عبر بند فرق اسعار الوقود المضاف لفاتورة الكهرباء واللذي وصل الى 24  فلس/كيلو واط ساعه بعد رفع سعر الكهرباء في 2018/7/1

وأكد الشوبكي أن ٨٥٪ من الكهرباء في الاردن تنتج من الغاز الطبيعي المستورد والذي تحكمه عقود طويلة الأجل وبأسعار ثابته تقل عن السعر العالمي للغاز والبالغ حاليا 2,9 دولار لكل مليون وحده حراريه بريطانية.

وطالب الشوبكي بتخفيض أسعار المشتقات النفطية والكهرباء لزيادة مصداقية وشعبية حكومة عمر الرزاز، والنظر بعين الاعتبار لمجمل السله الضريبيه التي يدفعها المواطن الاردني ومن ضمنها ضريبة المشتقات النفطيه واسعار الكهرباءالمرتفعة.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner