الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ما لا تعرفون عن رجل الأعمال الهارب

ما لا تعرفون عن رجل الأعمال الهارب
من مصنع الدخان المضبوط

تسرب خبر هروب رجل أعمال أردني في الوقت الذي حصلت به الحكومة على ثقة النواب، و أعلنت فيه ادارة السير عن حملة أمنية على تظليل المركبات.

"ملك التهريب " ، وهذا اللقب المفضل الذي ينعت به ، ظهر وسط خرافات منحته بعدا أسطوريا ، فهو لا يعرف من أين قدم للأردن ؟ و لا يعرف ما هي جنسيته الحقيقة ؟ و لا يعرف حتى أسمه الحقيقي ؟ و يقال أن بحزوته 5 جوازات سفر ، ومن بينها الأردني.

عاش في عمان صانعا دوامة من المتاهات ، صنع زمنا غريبا لأهل السلطة ، كثيرون أقتربوا منه ، و نالوا من رعايته وخيره الوفير ، و هزوا كراسيهم خبرة وخدمة لمصالحه الغامضة.

سواء هرب رجل الاعمال أم لم يهرب ؟ القضية أكبر و أخطر ، تصوروا كم تربطه علاقات مع أهل السلطة ؟ وتصوروا أنه في لحظة ما كان من المدرجين على قائمة ممنوع الاقتراب منهم أو حتى التلميح لهم في الأعلام ، ولي حكاية في هذا الخصوص سأعرض لاحقا تفاصيلها.

رجل أعمال ينعم بدلال السلطة . أشارات خضراء ممنوحة له بجميع الاتجاهات ، لجمع ثروات سهلة وصيد وفير . دفعته الى الجنون أحيانا وليقول في جلسات خاصة أنه مشتري نصف مسؤولي البلد ،اذا مش كلهم ، وعلى ذمة الرواة.

والتجاوزات المرصودة لربما لم ترتقي الى مستوى النفوذ العميق الذي وصل اليه . وخلف تلك الحكايات بيت أسوار لثروات سهلة ويسيرة.

أشبه بالمحمية ، لربما هي أغمض المحميات ، ولا يدخلها الا المؤلفة قلوبهم ، وهو من اشد رجال الاعمال غموضا في الأردن ، حتى أنه لم يكن بالأمكان أستخدام اسمه ، فكان يشار اليه بالمعلم وملك التهريب و الرجل الغامض و الرجل " أكس واو زد".

من عامين و أقل خرج من المحمية الخاصة المغلقة ، وبدأ يظهر في الاعلام في احتفالات خيرية واجتماعية و يرعى موائد الرحمان في رمضان الفضيل ، و ييسير مواكب الخير الى عموم أرجاء المملكة ، ولا نعلم ماذا تقل في ركبها دخانا مهربا أم موادا غذائية فاسدة والله العليم؟

رجل الاعمال الهارب واحد من جماعة" المحميات السرية " ، ولكن أخرون منافسون في تجارة التهريب بعيدون عن الاعين ، وما زالت اسرارهم محفوظة . و كنت من أول من رأيت صورا لرجل الاعمال ع.م في مناسبات عامة قدرت بانه جاري حرقه و الاستغناء عنه.

والصدمة ، فما دامت الحكومة جادة في فتح تحقيق في تهريب وتزوير الدخان ، فلماذا لا تتوسع لتطال رجال أعمال أخرين يديرون شبكات تزوير وتهريب موازية ومشابهة لأنشطة رجال الاعمال الهارب .وهي جزء من أقتصاد سري و بديل لا تطاله أعين الرقابة.

ولربما أن محمية ع.م اختلفت عن غيرها ، فهى تربى بها مجموعات جمعت ما بين السلطة والبزنس و أمور أخرى ، يحكمها سرية و أنضباط أكبر . والمحمية لا مثيلات ، تنشط و تعمل بعيدا عن الاضواء ، و يلعب بها البزنس حليف السلطة دورا كبيرا و شريكا ليكون عدوا للقانون و الدولة.

قبل أيام ضبطت أجهزة معنية حاويتي دخان مهرب الاولى في العقبة و الثانية في منطقة قريبة من الرمثا ، ولم يجري بث خبر رسمي بهذا الخصوص ، ولا يعرف من هو المهرب ولا مسير عملية التهريب ؟ ولم يعرف ان كانت الضبطية تم أحالتها الى القضاء أم لا؟

والهام بالأمر أن في تجارة الدخان تنمو وتكبر عصابات تهريب دخان وتزوير علامات وماركات تجارية. يبدو أنها قسمة أشبه ب"الورثة " مفتوحة لاجيال من ديناصورات لا يعرفون الرحمة ،و يجري تثبيت القسمة قريب من أعين " العرف المغلقة" واختيارها.

ف"رجل الاعمال " ع.م الهارب جاري استبداله باخرين ، ويقال أن نجم مهرب رمثاوي يصعد بالسوق و يحتل مكانا متقدما ليكون بديلا للرجال و مخالفاته التي بدأت تتحول الى مصدر ومحل أزعاج للشركاء والحلفاء السريين.

بقوة الصاروخ تتضخم ثروة تاجر بسيط ليملك أرقام سيارات ب5 مليون دينار ، وما عدا ثمن السيارات التي تركب عليها اللوجحات بارقامها المميزة . ديناصورات تكبر برمشة عين ، و في رعاية رسمية و تحت جناحها.

الصدمة لا تزال تأتي بأسرار مرعبة و خطيرة ، والحكايات الواردة عن ورثة رجل الاعمال الهارب وتفريخاته في تهريب الدخان تقول أن القادم أخطر على الاقتصاد الوطني . ولا تتخليوا لم أنه يفتح منصة من بلاد المهجر ليحكي عن فضائح و الاسرار التي يعرفها عن الأردن خلال السنوات القليلة التي قضاها في البلاد.

نماذج غريبة ترتبط بعالم غريب من" البزنس " ، تتشابه بالبدايات والنهايات ، ولكنها تختلف قليلا بالتفاصيل والشخوص ، فما أشبه قصة رجل الاعمال الهارب بقصص أخرى أشبعت غزائر الأردنيين ليفهموا ما يجري في بلادهم المنكوب والملطوم.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner