Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ما خطورة النوم على البطن؟

ما خطورة النوم على البطن؟

خبرني - إنّ الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنّوم أمرٌ ضروريٌّ في حياتنا اليومية. فبالإضافة إلى تأثير عوامل عديدة على نوعية النّوم وجودته  قد تؤثّر الطريقة التي ينام بها الفرد أيضاً على جودة الراحة التي يحصل عليها. ولهذا السبب، فإنه من المهم جداً اختيار وضعية النوم الصحيحة والمناسبة. 

ومن جهتها، حذرت مؤسسة National Sleep Foundation البريطانية من النوم على البطن، وحثت على ضرورة تجنبه بأي طريقة، مؤكّدة أنّ هذه الوضعية سيئة للغاية للصحة العامة وقد تؤدّي إلى استيقاظ الفرد مع آلام الظهر أو الرّقبة.

وأضافت: "قد يؤدّي النوم على البطن مساءً إلى آلام الظهر والرقبة والتعب، وتوقف التنفس أثناء النوم، وتشنج العضلات، وضعف الدورة الدموية، والصداع، وحرقة المعدة، ومشكلات البطن، وحتى ظهور التجاعيد المبكرة".

وتابعت المؤسسة: " صحيحٌ أنّ النّوم على البطن من شأنه أن يخفف الشخير، إلّا أنّ تأثيراته الأخرى سلبية على 7 في المئة من البالغين الّذين يختارون هذه الوضعية. فمن الصّعب إبقاء العمود الفقري في وضعٍ محايد. فيميل هؤلاء الأشخاص إلى الضغط على عضلاتهم ومفاصلهم. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى توتر الأعصاب."

وفي الإطار عينه، قالت المؤسسة الوطنية للنوم إنّ أفضل وضعية للنوم هي على الظهر، الّتي تسمح للرأس والعنق والعمود الفقري بالراحة في وضع محايد، بينما يساعد أيضا على منع ارتجاع الأحماض.

وفي حال لم تستطع سوى النّوم على ظهرك، فيمكنك جعل هذه الطّريقة أفضل من خلال الإستلقاء على الوجه بدلاً من توجيه الرأس لزاوية واحدة ووضع وسادة تكون أعلى من الجبين.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية إنه من المهم الحفاظ على ساعات النوم المنتظمة، لأن هذا من شأنه أن يبرمج الدماغ وساعة الجسم الداخلية للتعود على روتين محدد.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner