Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مانشستر يونايتد يستغل أزمة رونالدو

مانشستر يونايتد يستغل أزمة رونالدو
رونالدو سجل تألقا لافتا مع مانشستر يوناتيد

خبرني  - كشفت تقارير صحفية إيطالية أن مانشستر يونايتد الإنجليزي يفكر "بشكل جدي" في فتح باب التفاوض، من أجل استعادة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف النادي الإنجليزي.

وقال موقع "كالتشيو ميركاتو" إن إد وودوارد نائب رئيس نادي "الشياطين الحمر" ناقش مع مجلس الإدارة فكرة التوقيع مع "الدون"، البالغ من العمر 34 عاما، الذي يعيش فترة صعبة مع يوفنتوس الإيطالي.

وتابع: "تعتقد إدارة يونايتد أن هذا هو التوقيت المثالي لفتح باب التفاوض، في خضم أزمة رونالدو المستمرة مع ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس".

وذكر "كالتشيو ميركاتو" أنه في حال اتسعت هوة الخلاف بين اللاعب ومدربه، فإن رونالدو قد يغادر الدوري الإيطالي في وقت قريب.

وعرف رونالدو التألق اللافت عندما انتقل إلى "أولد ترافورد" عام 2003 قادما من سبورتنغ لشبونة البرتغالي، حيث قاد الفريق للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في 2008، وفي العام ذاته اقتنص أول كرة ذهبية له قبل أن يرحل إلى ريال مدريد الإسباني عام 2009.

وأثار ساري دهشة الجماهير في مناسبتين، الأولى حين قام بتغيير رونالدو أمام لوكوموتيف موسكو الروسي، والثانية بعدما قام باستبداله أيضا أمام ميلان في الدقيقة 55، حيث أشرك باولو ديبالا بدلا منه.

ورصدت عدسات المصورين غضب رونالدو الواضح، من الاستبدال الذي لم يعتد عليه أبدا في مسيرته، سواء مع مانشستر يونايتد أو ريال مدريد.

وفي تعليقه على الواقعة، قال ساري: "لقد فعل كل شيء ليلعب لكنني رأيت أنه لم يكن سليما واعتقدت أنه من الأفضل أن أخرجه".

وأضاف: "من الطبيعي أن يكون أي لاعب منزعجا من تغييره، خاصة إذا كان يعمل جاهدا ليكون في الملعب. في الشهر الماضي كان يشعر ببعض المشاكل القليلة في الركبة، كان في التدريب وأصيب في الرباط الجانبي، عندما يتدرب بكثافة عالية أو يلعب فإن ذلك لا يجعله متوازنا وقد يؤدي ذلك إلى تلف في الساق والفخذ".

وانتقل رونالدو إلى يوفنتوس في صيف 2018 قادما من ريال مدريد، في صفقة فاجأت الكثيرين، لا سيما بعد أن ساهم اللاعب بقوة في تتويج الفريق الملكي بلقب دوري أبطال أوروبا في 3 مواسم متتالية.

Khaberni Banner
Khaberni Banner