Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ماذا يفعل نظام تشغيل HarmonyOS حقًا؟

ماذا يفعل نظام تشغيل HarmonyOS حقًا؟

خبرني - تستعد هواوي للإعلان قريبًا عن المرحلة التالية من نظام تشغيل HarmonyOS، مشروع الشركة الطموح لإنشاء نظام التشغيل الخاص بها. يركز الكثير من الأحاديث عبر الإنترنت حول نظام تشغيل HarmonyOS على المقارنات مع نظام تشغيل Android. في حين أنه من الطبيعي أن ينظر الناس إلى نظام تشغيل HarmonyOS من هذه الزاوية، فإن مثل هذه المقارنات قد لا تصيب الهدف حقًا. عندما تبحث فيهنَّ، لا ينتمي نظام تشغيل HarmonyOS إلى فئة نظام تشغيل Android نفسها، أو حتى نظام تشغيل iOS، في هذا الشأن. هنا، نأمل أن نقدم طريقة أكثر فائدة لتأطير المناقشة، وتوضيح كيفية ارتباط نظام تشغيل HarmonyOS بمفهوم استراتيجية هواوي لحياة سلسة مدعمة بالذكاء الاصطناعي ""1 + 8 + N.

 

بنية جديدة لإنترنت الأشياء(IoE)  القادم

ما نحتاج إلى التفكير فيه في المستقبل ليس تصميم أنظمة لأجهزة فردية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الحواسيب، ولكن بناء الجسور لمئات، إن لم يكن الآلاف، من أجهزة الحوسبة.

يعني ظهور عصر إنترنت الأشياء أنه بالإضافة إلى الأجهزة المعقدة مثل الهواتف وأجهزة الحواسيب والأجهزة اللوحية، سيتم توصيل أشياء مثل الساعات وأقفال الأبواب وحتى الأحذية وستتطلب أو تتطلب قدرات معينة لمعالجة البيانات. لجعل الاتصال في كل مكان، يجب معالجة العديد من المشكلات، بما في ذلك تقليل تكاليف الجهاز، وتبسيط الأجهزة، وتحسين إمكانية التشغيل البيني للأنظمة المختلفة، وتسهيل مشاركة البيانات بين الأجهزة ومعالجة البيانات الموحدة. الطريقة التقليدية لامتلاك أنظمة تشغيل مختلفة لأنواع مختلفة من الأجهزة تخلق عبئًا هائلاً من حيث الترميز. يتعين على المطورين التعامل مع كل جهاز محتمل قد يتم تشغيل البرامج عليه، ولكن كلما زاد عدد الرموز الذي يضيفونها، زاد احتمال أن يكون تطبيقها كبيرًا جدًا بالنسبة للأجهزة ذات قدرات المعالجة المحدودة.

ستوفر الأنواع الجديدة من أنظمة التشغيل عبر الأجهزة – نظام تشغيل HarmonyOS مثالًا رئيسيًا - على المطورين لقضاء المزيد من الوقت في قضايا مثل مرونة النظام وقابلية التوسع.

 

يمكّن نظام تشغيل HarmonyOS جميع الأجهزة المتصلة من مشاركة القدرات مع بعضها البعض، بما في ذلك الهواتف وأجهزة الحواسيب وأجهزة التلفزيون والأجهزة المنزلية، وتشكيل وحدة متكاملة وفتح التآزر بين الأجهزة. يمكنك التحكم في التلفزيون باستخدام لوحة مفاتيح الحاسوب، ويمكن لتطبيق الموسيقى على هاتفك الاستفادة من السماعة الذكية. يمكن إثراء تجربة المستخدم بشكل كبير.

القصة حتى الآن

يبدو أن استراتيجية هواوي هي التنافس مع البائعين الآخرين من خلال دمج كل منتج من منتجاتها في شبكة أوسع من المنتجات. سيعمل دعم نظام تشغيل HarmonyOS على الأجهزة "8" و"N" (يشير "N" إلى أجهزة الطرف الثالث التي يمكن تشغيلها مع أجهزة هواوي) على حل المشكلة بشكل فعال. هذه هي الفكرة الأساسية لـ "N + 8 + 1". إنه ليس مجرد هاتف يتصل بجهاز تلفاز. إنها شبكة مترابطة تشمل الهاتف، والتلفاز، والحاسوب المحمول، والساعة، والمصابيح، والفرن، وعددٌ لا يحصى من الأجهزة الأخرى. يشاع أن أجهزة الحاسوب المحمولة والساعات ومكبرات الصوت وعدد من الأجهزة المنزلية الذكية التابعة لجهات خارجية ستشكل مجموعة الأجهزة التي تدعم نظام تشغيل HarmonyOS 2.0، التي سيتم إطلاقها هذا العام. نتوقع أن نرى وحدات رأسية للسيارات تعمل بنظام تشغيل HarmonyOS وأجهزة أخرى في وقت لاحق من هذا العام وفي عام 2022. لا تزال هواتف هواوي تعمل حاليًا على واجهة مستخدم EMUI، ولكن الاستعدادات جارية للتحول إلى نظام تشغيل HarmonyOS.

أفكار أخيرة

في هذه المرحلة، يجب أن يكون واضحًا أن نظام تشغيل HarmonyOS ليس مجرد بديل لنظام تشغيل Android تم طرحه على عجل. أي مقارنة بين الإثنين ستكون كمقارنة التفاح بالبرتقال، لأن نظام التشغيل الجديد من هواوي ليس نظام تشغيل للهاتف المحمول بالمعنى التقليدي على الإطلاق؛ إنه نظام تشغيل ذكي متعدد الأجهزة. HarmonyOS هو نظام التشغيل المثالي لعصر إنترنت الأشياء- IoE، حيث كل شيء متصل.

 

 

Khaberni Banner